الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دليل زواج عمرو دياب ودينا الشربيني في يدها وهي تهدده به

خطوةٌ جريئةٌ ستتخذها ضده!

لا تزال حكاية عمرو دياب ودينا الشربيني تتصدّر عناويننا الأولى حتّى الساعة وتستمر قصّة حبّهما في العودة إلى الواجهة وإلى خانة الأخبار الرئيسية على كافّة المواقع وفي كل الصحف والمجلّات، هي معلومات انتشرت منذ فترةٍ من الفترات وأخذ يتداول بها الروّاد والنشطاء كلّهم وتحدّثت عن ارتباط النجم الكبير بتلك الممثلة المصرية وعن دخولهما معاً القفص الذهبي، أخبار أخذ يندّد بها البعض ويؤكّدها البعض الآخر بينما لا يزال المعنييْن الأوّليْن بالمسألة كلّها متكتّميْن مئة في المئة عن الأمر حتّى الساعة.

والمثير ما حكت عنه بعض التقارير المطّلعة منذ أيام، أي عن إلغاء دينا متابعتها لصفحة دياب عبر "انستقرام" بعد الصور التي نشرتها إبنة صاحب الشأن "كينزي" عبر حسابها والتي تعود إلى أول أيّام زواج والديْها وهو ما اعتبره البعض تمهيداً واضحاً وجلياً لعودة دياب إلى زوجته الأولى زينة عاشور، إلغاءٌ ها هو اليوم يُستتبع بخطوةٍ أخرى من نوعها قيل أنّ الشربيني مصرّة على المضي قدماً بها واعتمادها لتتحدّى بها من يُقال أنّه زوجها الحالي.

هي معلومات جديدة انتشرت اليوم على بعض المواقع أخذت تتحدّث عن دليلٍ تملكه تلك الممثلة يثبت زواجها العرفي من "الهضبة" الذي استفز مؤخراً زملاءه بفيديو له من الجيم باتت جاهزة ومستعدّة لكشف النقاب عنه، وذلك بعد أن ضاقت ذرعاً من لامبالاته بالبوح بزواجه منها والتصريح به علناً وأمام الصحافة والإعلام كلّه وكأنّه لا يريد الإعتراف بها كزوجته ولا يريد سوى التنكّر لها ولمكانتها بالنسبة إليه.

هل من المعقول أن تفعلها دينا وأن تنشر بالفعل عقد الزواج الذي يؤكّد اقترانها من صاحب أغنية "لا لا"؟ هل من المعقول أن يكون الأخير هو السبب في إنكار وإخفاء تلك العلاقة التي سئمنا بالفعل من التكلّم عنها والتداول بها من دون أن نملك أي حيثيّات عنها أو دلائل بخصوصها؟ هل سيتأثّر دياب في حال كان صحيحاً ما يُقال وما يُشاع بتهديدات الشربيني وطلباتها الملحّة ويعترف أخيراً بتلك العلاقة التي ارتبط بها منذ فترة؟

أسئلةٌ وحدها الأيام القليلة المقبلة سترد عليها وستوضّحها لنا على أمل أن نتوصّل إلى حل هذا اللغز الكبير وهذه الأحجية التي ما من داعي أبداً لكل هذا اللغط من حولها، هذه المسألة التي لم تكن تستحق كل هذا العناء وكل هذه الإشاعات والقيل والقال!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك