الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دنيا بطمة أخطأت عندما تمايلت بالعباءة بهذه الطريقة المغرية: صور أغضبت الرواد

وماذا قالت عن صورها القديمة التي يسخر منها الجمهور؟

دائماً ما تعود إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتتشارك معنا أحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها بين الحين والآخر ولتُطلعنا على كل جديدٍ يتعلّق بها، أسواء بمهنتها التي يقف وراء نجاحها زوجها محمد الترك أم بحياتها الأسرية والعائلية التي تنطوي على الإجازات السياحية التي تمضيها مع هذا الأخير أو على علاقتها بابنتها التي تكرّس كل الوقت لها، وهذا ما جرى من جديد عندما سارعت دنيا بطمة منذ ساعات إلى تلك المنصّة الأحب على قلبها من أجل أن تكشف لنا النقاب هذه المرّة عن العباءة الجديدة التي ارتدتها وتألّقت بها.

هي عباءةٌ عرّضتها للأسف الشديد لانتقادات كثيرة ولتعليقات لاذعة لم تنجُ منها البتّة بخاصة عندما جالت تلك الصور واللقطات على المواقع الإلكترونية المختلفة، زيٌ تقليديٌ حوّلته تلك الفنانة التي تهّجمت عليها قريبتها منذ أيام إلى فستانٍ تمايلت به بطريقةٍ مقصودةٍ ومتعمّدةٍ لتُظهر تلك الفتحة التي تألّف منها، نعم جلست بدايةً على تلك الكنبة الكلاسيكية وهي تحاول إخفاء تلك الفتحة المثيرة للجدل والتساؤلات بيدها ومن ثم عادت لتقف وهنا تحديداً لاحظنا كم أنّ تصميم هذا الزي أتى فاضحاً بعض الشيء ومكشوفاً للغاية، وقد يعرّض بالتالي من ترتديه لمواقف محرجة في حال لم تدرك كيفيّة التمايل به.

هي فتحةٌ تصل إلى حدود الخصر أدركت والدة "غزل" التي شيع أنّها حامل كيف تحمي نفسها منها وكيف تتفادى التعليقات المبغضة بحقّها التي لم تنفذ بريشها منها في نهاية المطاف، ونعم استعرضت عندما جلست في ذلك الصالون المصمّم على الطريقة التقليدية القديمة حذاءها العالي الكعب هي التي لم تسلّط الضوء هذه المرّة على وجهها ومكياجها فجل ما رأيناه هو تسريحة شعرها الذي أبقته مفلوتاً ومنسدلاً على كتفيها وظهرها.

هي ألغت خانة التعليقات ولكنّ الروّاد استطاعوا بالتأكيد التعبير عن سخطهم مما رأوه وعن إنزعاجهم من تلك الثقة الكبيرة التي تمتلكها، هي التي وبالحديث عن هذه الثقة كانت قد أكّدت في إحدى المقابلات معها أنّها لا تخجل أبداً من صورها ولقطاتها القديمة التي تبيّن في النهاية الفروقات الهائلة في شكلها بين الماضي واليوم، صورٌ هي مقتنعة بها تماماً لأنّها تسترجع من خلالها كل ما حققته خلال هذه الأعوام نافيةً من جديد الإشاعات التي تطالها والتي تتحدّث عن خضوعها للعمليات التجميلية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك