الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دنيا بطمة أهانت حلا الترك: أطلقت هاشتاق غريب عبر انستقرام

وانطلقت برحلةٍ استجماميةٍ مع زوجها محمد الترك.

لن تتأخّر يوماً دنيا بطمة وعندما تُتاح لها الفرصة بإهانة حلا الترك وإذلالها بطريقةٍ أو بأخرى وتحفيز غيرتها بشكلٍ أو بآخر مستفيدةً هذه الأيّام من ابنتها "غزل" التي أنجبتها إلى هذه الدنيا منذ حوالى السنة، هي الفنانة المغربيّة التي لم تعد تعتمد منذ فترةٍ الحروب الكلاميّة التي كان لها الأسبقيّة بإطلاقها في الماضي ضد زوجة زوجها السابقة وابنتهما ولم تعد تلجأ كما نرى ونلاحظ بالإجمال إلى الكلمات القاسية والشتائم عندما تريد أن تقف في وجه هذا أو هذه، إذ يكفيها اليوم أن تنشر صورةً أو لقطةً أو تعليقاً واحداً لتشفي به غليلها ولتصل إلى ما تريده من هذه الحياة، أي إلى الإطاحة بأعدائها وكارهيها.

ويوم عادت إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتعلّق على إحدى الصور التي تطل فيها مع زوجها محمد الترك، رجعت وأكّدت لنا ما نقوله عنها وما نزعم به، نعم نحن نعني بحديثنا هذا التعليق الذي أرفقته بصورتها وهي تعانق حبيبها وشريك حياتها والذي جاء فيه: "يا صباح الحب والسعادة، ام غزل، ابو غزل"، الذي لم تكن تريد من خلاله سوى التقليل من قيمة حلا وتصغيرها وإحزانها، ففي النهاية هي كبيرة البيت والأجدر بأن يُستعان باسمها عند الإشارة إلى والدها أو والدتها أي بمعنى آخر كان على بطمة التنبّه عند إطلاق هذه الهاشتاقات والإشارة إلى زوجها على أنّه "ابو حلا" وليس "ابو غزل".

إذاً تجاهلت تماماً مكانة تلك الشابة الصغيرة في حياة والدها وغضّت النظر عن قيمتها كابنة محمد الكبرى التي ستبقى حاملةً لاسمه حتّى تدخل القفص الذهبي، هاشتاق ليس بغريبٍ على إنسانةٍ سبق أن قامت بالمستحيل من أجل أن تسرق كل شيء من أمام تلك الصغيرة ونجحت بالفعل، من نجمةٍ لا يهمّها سوى استفزاز حلا وتحريك مشاعر الغضب عندها فإلى متى ستبقى هذه الضغينة قائمة في قلبها إلى هذا الحد وهذه الدرجة يا ترى؟

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق، يذكر أنّ دنيا متواجدة حالياً ووفقاً للصور واللقطات التي تنشرها حالياً عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" في لندن في رحلةٍ استجماميةٍ وسياحيةٍ بحت تمضيها حالياً مع زوجها محمد الذي سبق أن عرّضها للسخرية منذ فترة، صورٌ نقلت إلينا في إطارها رومانسيّتهما والحب الكبير الذي يجمعهما والذي يحاولان نقله معهما إلى أي مكانٍ يقصدانه ويتوجّهان إليه.

وبالحديث عن الحب، كانت صاحبة أغنية "حبك عسل" التي عرّفتنا أخيراً على صغيرتها قد أشارت في بوستر نشرته عبر "انستقرام" إلى أنّها ستحيي حفل عيد الحب في 14 فبراير في بغداد في العراق مع الفنان علي يوسف وعن هذا الأمر كتبت وقالت: "ليلة عيد الحب 14 فبراير، من الف ليلة وليلة ان شاء الله مع الجمهور العراقي الحبيب بفندق عشتار الدولي بالعاصمة بغداد. جايتكم يا اهل العراق... جاهزين. للحجز والاستفسار الرقم موجود على الصورة".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك