الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دنيا بطمة تتعرض للسخرية بسبب هذا الفيديو: حاولت تقليد سندريلا ولكن

لن تصدقوا ماذا سترون!

هي جلسةٌ تصويريةٌ يبدو أنّها خضعت لها في يومٍ من الأيام وقصدت أن تغدو في إطارها تماماً كأميرة الصغار المفضّلة "سندريلا" الشهيرة، جلسةٌ لا شك في أنّ دنيا بطمة التي عرّفتنا على ابنتها أخيراً أصرّت على تحويلها إلى ما يشبه القصّة الخيالية من خلال مشهدٍ تمثيليٍ بحت جسّدت في إطاره ثقتها بنفسها وبما تملكه على الرغم من أنّ الإنتقادات لا تنفك عن الحوم فوقها بسبب الكم الهائل من العمليّات التجميليّة التي تخضع لها، ولتستعرض في صدده فستاناً سبق أن ارتدته في إحدى الحفلات وأرادت على ما يبدو أن تستفيد منه لتدّعي أنّها كأميرة ألف ليلة وليلة تماماً كسندريلا وأنّها ملكةٌ بأنوثتها وجمالها على قلوب الملايين والآلاف.

هي تلك النجمة المغربية التي نراها إذاً في ذلك الفيديو الذي اهتمّت إحدى الصفحات عبر موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" نشره ومشاركته معنا، وذلك في مشهدٍ مركّبٍ مع قصّة تلك الأميرة الخرافيّة التي ما زلنا نقصّها على صغارنا ونُخبرها لأطفالنا، ونعم هي تصرّفات وحركات أخذت صاحبة الشأن والعلاقة التي حاولت إغاظة حلا الترك مجدداً تستعرضها أمام الكاميرا مدّعيةً من خلالها وعن طريقها أنّها كاملة متكاملة من كل الجوانب والزوايا وأنّ أحداً لا يستطيع أن ينافس جمالها وجاذبيّتها وأنوثتها، كانت تستدير وهي ترتدي ذلك الفستان البنفسجي تماماً كما فعلت سندريلا في قصّتها عندما حوّلتها تلك الجنيّة الصالحة من خادمةٍ إلى أميرةٍ بكل ما للكلمة من معنى.

ولتجسّد دورها كما يجب أخذت ترقص مع فارس أحلامٍ وهميٍ وافتراضيٍ وعندما حان وقت الرحيل نراها كيف أخذت تنزل على السلالم بسرعة البرق تماماً كسندريلا وكيف ضاع منها حذاؤها، نعم هي جلسةٌ سخر منها الجمهور بكبيره وصغيره لأنّها لم تناسب أبداً فنانة مثلها أجرت مئات العمليات لتصل إلى هذه المرحلة من الجمال غير الكامل أبداً، مشهدٌ مركّبٌ مضحكٌ للغاية أراد البعض مطالبتها عن طريقه بالكف عن ادّعاء الكمال والمثاليّة وبالتحلّي ببعض التواضع والعودة إلى أرض الواقع، إلى واقعِ أنّها إنسانةٌ عاديةٌ من المستحيل أن تغدو أميرة في يومٍ من الأيام وأن تفقد حذاءها ليجده لاحقاً فارس أحلامها وأميرها.

من ناحيةٍ أخرى، يذكر أنّ بطمة التي قيل أنّها أساءت إلى المغربيات كانت قد شعرت بالظلم بعد أن انتقدها أحد مصممي الأزياء على ملابسها باعتبار أنّ تصميمها دائماً ما يكون "مبالغ به"، وبالفعل لجأت إلى حسابها عبر "انستقرام" لترد بقوّةٍ كعادتها ولتدافع عن خياراتها تلك وبعد حربٍ كلامية تبادلتها مع الطرف الآخر توصّلت على ما يبدو إلى حلحلة الأمور معه ومصالحته، ومن الكلام الذي جاء على لسانها نذكر التالي: "صباح الأخبار الجميلة صباح المسامحة والمودة. اليوم تكلمنا انا وَعَبَد الحنين وتسامحنا مع بَعضنا كان سوء تفاهم وحليناه يمكن انا مفهمتش قصدو، شكرا على كلامك الجميل ولَم اقصد الاساءة، عفا الله عما سلف واحنا خوت وبالتوفيق في البرنامج".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك