الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دنيا بطمة تتفاخر بثمن ثياب ابنتها وتسخر من فقر الناس وأوضاعهم الاجتماعية

وهذا ما قالته عبر إنستقرام!

لا يتوقّف الجمهور بإلصاق صفات التكبّر والغرور بالفنانة دنيا بطمة التي تثير تصريحاتها إستفزاز الروّاد بين فترة وأخرى، هي التي على ما يبدو أنّها لا تتردّد بالإدلاء بها أو بالردّ على منتقديها بتعليقات لاذعة وعلى الملأ، على الرّغم من أنّها سبق واتّخذت قرارها بعدم الإهتمام بكلّ من يُحاول أن يعكّر عليها صفو حياتها. لكنّ دنيا لم تلتزم بهذا القرار لوقت طويل، وما زالت تحصد الإنتقادات السلبية وآخر ما كتبته عبر حسابها الشّخصي على موقع "إنستقرام" أحدث ضجّة كبيرة على السوشيل ميديا. فماذا حصل؟

فبعدما نشرت النجمة الشابّة صور ابنتها الصّغيرة وهي تلاعب النمر مؤخرًا، يبدو أنّ أحدهم قد أزعج بطمة بتعليقه منتقدًا فستان الصغيرة غزل، وأرادت دنيا أن تردّ عليه ولا تتجاهل ما قاله، مؤكّدة له أنّ ثمن فستان طفلتها الي أقامت لها عيد ميلاد أسطوري، يقدّر بأكبر معاش تتقاضاه أفراد أسرته. وهذا ما عرّضها لهجوم من قبل الروّاد على إعتبار أنّ ما قالته يُعتبر سخرية من فقر الناس وأوضاعهم الإجتماعية، وأنّ هذا التفاخر لا معنى له ولا جدوى منه، ويزيد من كارهيها ويجعلها بنظر البعض غير جديرة بالإحترام.

ويرى الكثيرون أنّ الفنانة المغربية عادةً ما تضع نفسها في مشاكل وأزمات مماثلة لأنّها تتسرّع كثيرًا في ردود أفعالها... مشيرين إلى أنّ الشخصية المشهورة يجب أن تتحكّم بتصرّفاتها أكثر من ذلك، لأنّ نتيجتها دائمًا تكون بالشتائم والإهانات والإتّهامات بالتعالي من قبل الروّاد.

ونذكّر من ناحية ثانية بأنّها كانت أيضًا كانت قد أشعلت موقع "تويتر" منذ أسابيع قليلة بعدما هاجمت ابنة زوجها، النجمة حلا الترك عند طرح فيديو كليبها "ممنوع اللمس" الذي حقّق نجاحًا كبيرًا، مبديةً اعتراضها على ظهورها في هذا الشّكل الذي أطلّت به بالعمل على الرّغم من أنّها لا زالت مراهقة، وما كتبته جعلت الجمهور يعتبرها أنّها تشعر بالغيرة منها: "بنت عمرها 16 سنة تغني عن الحبيب والحب، ولله الصراحة شي يضحك ونعم الشركة لي تطلع مراهقة في صورة بشعة للأطفال".

وأضافت: "لي عا أساس كانت بترجع لأمها وتبطل مكياج وترجع للمدرسة اشوف اختفى كل التمثيل والمدرسة مره فالشهر تزورها نظراً للواسطة لي فالمدرسة".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك