الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

دنيا بطمة في المسبح مع زوجها بالمالديف بالصور: حبهما قوي وعلاقتهما متينة للغاية

زواجٌ لا يزال ثابتاً على الرغم من كل المشاكل التي واجهاها.

لا تزال دنيا بطمة تستمتع بوقتها حتّى الساعة في جزر المالديف مع حبيبها وشريكها محمد الترك، مكانٌ خلّابٌ وجميلٌ للغاية يمضيان فيه أجمل اللحظات المغمورة بالحب والغرام والعواطف الجيّاشة والأحاسيس المرهفة التي لا يتردّدا كيف ما تمكّنا من إظهارها أمام الكاميرا ليلتمسها الجميع ويشعر بها كل من يشكّك بحبّهما وبغرامهما، صورٌ تأتي لتؤكّد يوماً بعد يومٍ أنّ العلاقة التي تجمعهما متينة للغاية على الرغم من كل المشاكل التي واجهاها في الماضي وعلى الرغم من الأخبار المبغضة التي طالت حبّهما وبالتالي حياتهما الأسرية.

وخوفاً من الإنتقادات التي عادةً ما تطال أي إمرأة عربيّة تتجرّأ على الظهور بالمايوه أو بملابس فاضحة بعض الشيء، وتفادياً لأي إهانات قد تنال من كرامتها ومكانتها وسيطها، نرى كيف أنّ دنيا التي شيع منذ أيامٍ أنّها حامل للمرّة الثانية ارتأت أن تصوّر نفسها من دون أن تكشف لنا النقاب عن المايوه الذي كانت ترتديه، نعم وقفت إلى جانب زوجها محمد والسعادة ظاهرة على عينيها من خلال تعابير وجهها وملامحها وهما على أتم الإستعداد والجهوزية ليتبادلا العناق والقبلات الحميمة، فظهرا بالفعل كأي عروسيْن جديديْن يمضيان شهرَ عسلٍ من العمر.

ومن المسبح عادت لتطل أيضاً في لقطةٍ أخرى لم تُظهرها لنا بطريقةٍ واضحةٍ ومباشرة تجنّباً للتعليقات المبغضة، نعم هناك وقفت في المياه حيث كانت تسبح بالتأكيد مع والد ابنتها "غزل" التي بلغت من العمر السنة مؤخراً لتصوّر الأخير عن قربٍ، هو الذي لم يكن ينظر إليها بطريقةٍ مباشرة لأنّه كان يتلهّى بالنظر إلى من حوله في ذلك المكان الذي تحيط به الأشجار الخضراء والبحر الأزرق الصافي، في مكانٍ أرادا على ما يبدو أن يجدّدا في إطاره نذورهما وحبّهما الذي لا يشبه أي حبٍ آخر بعيداً عن أي همٍ وغم.

وعلى الرغم من أنّ الصور لم تتّسم إلّا بالحشمة والرصانة، وتنبّهت النجمة المغربية التي سخر منها الجميع بسبب الأزياء التي كانت تتألّق بها خلال رمضان إلى كيفية التقاطها لتنشرها فيراها الجميع، لم تخلُ تعليقات بعض الروّاد والنشطاء من الإنتقادات التي وجّهوها إليها وإلى زوجها متّهمينها هي شخصيّاً بالأنانيّة لأنّه بإمكانها إمضاء كل هذا الوقت بعيداً عن ابنتها، وبالجرأة المبالَغ بها بإظهار تفاصيل ما تقوم به هناك مع حبيبها ولو بشكلٍ غامضٍ ومبهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك