الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ديبيكا بادوكون ما زالت مغرمة برانبير كابور؟

وقع كل من رانبير كابور وديبيكا بادوكون بحبّ بعضهما البعض بطريقة جنونية في موقع تصوير الفيلم الذي تشاركاه سوياً "Bachna Ae Haseeno" الذي صدر في العام 2008، ولكنّهما انفصلا عن بعضهما البعض بعد أن شيع بأنّ رانبير انسحر بالممثلة كاترينا كيف ففضّل الإرتباط بها.

قصّة قديمة إذاً لا يستطيع أن ينساها أحد بخاصّة وأنّ هؤلاء الممثلين الثلاثة يُعتبرون من ركائز السينما الهنديّة وأهمّها، وهذا ما يجعل المعجبين يتابعون أخبارهم يوماً بيومٍ وعن كثب.

لكن كما يجري عادةً في أغلبية العلاقات الغرامية التي تكون مبنيّة على الصدق والحب الكبير والإحترام، يبدو أنّ ديبيكا لا تزال حتّى الساعة وعلى الرغم من ارتباطها بالنجم رانفير سينغ، تَكِن مشاعر خاصّة تجاه حبيبها السابق الذي لا ولن تستطيع نسيانه مهما مر من أيام وسنين.

ففي مقابلةٍ أجرتها معها مجلة Savvy، تحدّثت نجمة Happy New Year عن رانبير بصراحة مطلقة وعفويّة وبساطة وقالت: "سيظل هذا الرجل يشكّل جزءاً مهماً جداً من حياتي. ومهما مضينا قدماً في حياتنا على حدى وحتّى لو استمرّينا في إخبار الجميع بأنّنا نعمل سوياً ونحن مرتاحين في صميم قلبينا، لا شك في أنّ قصّتنا سترافقنا في مستقبلنا. فعلاقتنا كانت، ما زالت وستزال معادلة خاصّة نتقاسمها، إنّه أمرٌ لا يستطيع أي إنسان شرحه ووصفه ببعض الكلمات".

كلامٌ نابعٌ من القلب من هذه الممثلة التي يبدو أنّ أحاسيسها لا تزال تخالجها حتّى اليوم، هذا كلّه في الوقت الذي تشير فيه بعض الإشاعات إلى أنّ خطوبة قريبة بانتظارها هي وحبيبها رانفير.

فوفقاً لآخر تقرير نشره موقع BollywoodLife.com، نال كل من ديبيكا ورانفير موافقة عائلتيهما على علاقتهما وينويان تبادل الخواتم وجعل الرابط بينهما أكثر رسمياً وذلك في فبراير 2016.

وعلى الرغم من أنّ الممثلين لم يتكلّما يوماً بصراحة عمّا يجري بينهما ولم يعترفا بالتالي بشكلٍ علني عن العلاقة القائمة بينهما، تماماً كرانبير وحبيبته كاترينا، إطلالاتهما معاً أمام الكاميرات كانت كافية لنتأكّد من أنّ الحب بينهما كبيرٌ، فأن يتوجّه رانفير في رحلة تسوّق مع عائلة حبيبته أو أن يسافر إلى بنجلور من ماليزيا فقط ليحتفل بعيد ميلاد والد ديبيكا، كلّها إشارات تثبت الإشاعات التي يحاولان إخفاءها أو إنكارها بين الحين والآخر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك