الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

رامز جلال يدفع الملايين لضيوف "رامز في ارض الخوف" لـ رمضان 2017

مقابل التستير عنه!

يعود إلينا رامز جلال ككل عامٍ في برنامج مقالبٍ جديدٍ يسعى إلى طرحه وإصداره في الموسم الرمضاني فيجسّد عن طريقه أفكاره الجهنميّة التي لا يمكن أن ينافسه أحد عليها، وبالتالي حنكته الخيالية في التلاعب بأعصاب الضيوف الذين يعمل جاهداً إلى استقبالهم بالتعاون مع أشخاصٍ قد تبقى هويّاتهم مستورة ومخفيّة عنّا وعن الجميع، وهذه السنة لن يختلف الموضوع بتاتاً وإطلاقاً مع مشروعه الجديد الذي بدأت الإشاعات تحوم حوله والأخبار تلوح في أفقه من هنا وهناك.

فبغض النظر عن المعلومات التي تم تداولها مؤخراً ومفادها بأنّ الإعلامي اللبناني "نيشان" هو الشخص السرّي الذي يتوكّل بمهمّة الإتّصال ببعض النجوم الذين يرغب "جلال" باستقبالهم والإيقاع بهم وبفخّه الماكر، ها هي بعض المصادر المطّلعة قد بدأت تتحدّث عن إنفاق العقل المدبّر للكثير من الأموال وإعطاء هؤلاء الضيوف تحديداً الذين سنراهم في الحلقات الـ30 التي ستُبث على شاشة "mbc" ثلاثة أضعاف ما كانوا يحصلون عليه أصلاً، وذلك مقابل التستير عنه وعن فكرته وبرنامجه وعدم البوح بها لأحد وبخاصة أمام الإعلام والصحافة.

نعم لو كان الأمر بمثابة رشوة أو ما شابه ذلك، دائماً ما يكون رامز مستعداً للقيام بالمستحيل من أجل إنجاح البرنامج الذي يحضّر له قبل أشهر من موعد طرحه بخاصة في حال أدرك أنّ برنامجاً آخر من نفس النوع سينافسه على المراتب الأولى وسيدخل الماراثون معه، وهذا تحديداً ما حصل السنة الماضية حين طرح الممثل المصري هاني رمزي برنامجه "هاني في الأدغال" الذي كان مبنياً أيضاً على فكرة مقلبٍ يوقِع به عدداً من أهم نجوم الوسط الفني المصري والعربي، وهذا ما يجعل المعني الأول بالأمر في النهاية حريصاً للغاية على تقديم أفكار جديدة لا تشبه تلك التي عرضها في السنوات الماضية بهدف احتكار أعلى نسب مشاهدة ومتابعة لأعماله.

هذا ويُذكر أنّ لغطاً كبيراً لا يزال يدور حالياً حول الإسم الذي سيُطلق على برنامجه لهذا العام، ففي الوقت الذي أشار بعض المطّلعون إلى أنّ رامز سبق أن اختار عنوان "رامز تحت الارض" وتم الكشف حتّى عن تفاصيله ها هي بعض الأخبار المسرّبة تعود اليوم لتنتشر من جديد ومفادها بأنّ البرنامج سيُعرف باسم "رامز في ارض الخوف" أو "رامز ارض الخوف"، مع العلم بأنّه مهما اختلفت التسميات ومهما تنوّعت ستبقى الفكرة واحدة ومضمون الأحداث هي نفسها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع