رامز جلال يعاقب ضيوفه في "رامز تحت الثلج" ويفرض غرامة مالية ويهدد

هل سيقبلون وسيوافقون على شروطه؟

ككل عامٍ نقرأ نفس التقارير ونتابع نفس الأخبار ونرصد نفس المشاكل، ككل سنةٍ يعود إسم النجم المصري رامز جلال إلى الواجهة من جديد وإلى العناوين الأولى بفضل المعلومات والتقارير التي تبدأ بالتحدّث عن العمل الذي ينوي أن يخوض به موسم رمضان وعن المشروع الذي لا يتردّد أبداً في طرحه من أجل النيل من أكبر عددٍ من ألمع النجوم والنجمات المعروفين والمشهورين في الوطن العربي، وهذه المرّة لن يختلف الموضوع إطلاقاً عن المرّات الماضية والفائتة والسابقة وها نحن قد عدنا بالفعل إلى المواضيع نفسها والمسائل عينها التي تطاله وتتعلّق بالتالي ببرنامجه الجديد.

بعد أن علمنا بأنّه سيكتسح شاشاتنا الصغيرة من خلال برنامج "رامز تحت الثلج" وبعد أن سُرّبت معلومات أفادت بالفكرة العامّة التي سيقع في فخّها الضيوف المشتركين معه في الحلقات الـ30 المنتظرة، والتي نوّهت بأنّه سيجسّد هذه السنة دور الدب القطبي الذي سيهجم على هؤلاء الضيوف أثناء الرحلة التي سيُطلَب منهم القيام بها إلى موسكو في روسيا تحت ذريعة تشجيع الفرق العربية المشاركة في كأس كرة القدم 2018، ها هي بعض المصادر المطّلعة قد بدأت تنوّه اليوم بأنّ جلال ومعه فريق الإعداد على أتم الإستعداد والجهوزية لمعاقبة هؤلاء الضيوف في حال أخلّوا بالشروط التي ستُفرَض عليهم وبالتوجيهات التي ستُوجَّه إليهم.

هي شروط وتوجيهات ستتمحور حول منعهم من نشر أي صورةٍ أو فيديو أو مشهدٍ أو أي شيءٍ من هذا القبيل عبر صفحاتهم الرسميّة على مواقع التواصل الإجتماعي تكون عائدة بطبيعة الحال إلى الحلقات التي سيطلّون فيها، وذلك تفادياً لأي مشاكل سبق أن وقع في فخّها رامز في السنوات الماضية عندما كان هؤلاء يتجرّأون على التلميح بانضمامهم إليه أو بالأحرى بالوقوع ضحيّته، غرامات ماليّة قيل أنّها ستصل إلى 50 ألف دولار لا نعلم بعد ما إذا سيوافق عليها المعنيّيون بها أم لا.

ويُقال في السياق نفسه أنّ الإعلاميّة رزان مغربي التي لم نرَها في البوستر الدعائي العائد إلى مشروع هذا العام، والتي تردّد أنّها ستساعد رامز هذه المرّة في اصطحاب النجوم والمشاهير إلى روسيا قد تلقّت إنذاراً واضحاً بعد أن نشرت إحدى الصور لها من هناك عبر حسابها على "انستقرام"، صورةٌ كانت كفيلة بجعل الجمهور يتأكّد من مشاركتها في "رامز تحت الثلج" على الرغم من نفيها المتكرّر والدائم والمتواصل لهذا الأمر.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذه المعطيات وهذه المعلومات التي لا ندري بعد مدى دقّتها وصحّتها، يذكر أنّ فيلم جلال "رغدة متوحشة" قد تفوّق بإيراداته على باقي الأعمال المصرية التي طُرحت في الوقت نفسه ونذكر من بينها فيلم "عقدة الخواجة" للنجم حسن الرداد و"طلق صناعي" لـحورية فرغلي .

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك