الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

روان بن حسين ترفض الاجابة عن هذا السؤال بالفيديو وماذا عن الرجل في حياتها؟

تصريحات مهمة أدلت بها بصراحة مطلقة.

هي شابّةٌ متحرّرةٌ للغاية أدركت كيف تخرج من قيم بلادها العربيّة المتشدّدة بطريقتها الرصينة وكيف تتخلّص من القيود التي عادةً ما تتحكّم بحياة المرأة العربية بأسلوبٍ متّزنٍ، هي روان بن حسين التي نتحدّث عنها اليوم الجميلة الحسناء التي تركت الكويت لتتّخذ مساراً خاصاً بها في عالم التواصل الإجتماعي من لندن وهو المكان الذي تقيم فيه حالياً والذي مكّنها من التحوّل إلى "مدوّنةٍ" يتابع الكثيرون أخبارها وترصد الأغلبيّة آخر مستجدّاتها، هي تلك الشابة التي لم تتردّد وفي أحدث المقابلات معها في الرد على بعض الأسئلة التي تُعتبر حسّاسة نوعاً ما بطريقةٍ صريحةٍ وواضحةٍ وجليةٍ واضعةً النقاط على الحروف إزاء مسائل لربّما هي ليست المرّة الأولى التي يُفترض بها الإجابة عنها.

بجمالها ونعومتها وجاذبيتها وهي الصفات المميزة التي نلحظها ونرصدها بمجرّد أن نتأمّل بأي صورةٍ تنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، لم تخجل روان التي اتُهمت منذ أيامٍ بتقليد مايا دياب من السخرية والإستهزاء من السؤال الذي وُجّه إليها والذي طال وزنها وهو الموضوع الذي عادةً ما تتجنّب أي فتاة أو شابة الرد عليه بما أنّه يتعلّق بها هي وحدها وأحدٌ لا يحق له التدخّل في هكذا أمور شخصية إلى هذه الدرجة، فسارعت ومع مقدّمة البرنامج إلى التنويه بأنّ السؤالين الوحيدين اللذان لا يجوز طرحهما على أي امرأةٍ هما وزنها وعمرها قبل أن تؤكّد أنّها لا تعطي أي أهمية لهكذا مواضيع لا تخص غيرها هي ولا تعني أحد سواها.

أما عن المرأة العربية وعن الدور الذي تلعبه هي تحديداً من أجل تعزيز صورتها على الرغم من أنّها تعيش في لندن، أخذت بن حسين التي أشعلت مؤخراً سناب شات برقصها تحكي عن تجربتها الخاصة وكيف أنّها استطاعت تأسيس نفسها وهي في هذا العمر الصغير من دون أي دعمٍ من أي رجلٍ، كلّا هي ليست بحاجةٍ إلى أي رجلٍ في حياتها وهي ليست بحاجةٍ إلى شخصٍ من شأنه أن يساعدها، مستنكرةً في الوقت نفسه الأفكار الموجودة لدى الأجانب عن المرأة العربية والشرقية بأنّها لا تسافر ولا تغادر منزلها إلّا مع زوجها أو مع والدها أو مع أي شخصٍ مسؤولٍ عنها، أفكارٌ تسعى إلى تصحيحها من خلال الترويج للحياة المستقلّة التي تعيشها.

تصريحات لربّما تكون صادمة للبعض ولكن في النهاية تجسّد وتبلور طبيعة الحياة "المتحرّرة" التي تعيشها هذه الشابة التي تعرّضت مرّة للسخرية بسبب غنائها في بلاد الإغتراب، نعم في بلدٍ أجنبيٍ تسعى على أراضيه إلى تغيير معتقدات البعض تجاه المرأة العربية وكيف أنّ باستطاعتها عيش حياتها من دون أي عونٍ من أحد، تصريحات قد يتقبّلها الكثيرون في ما قد يجدها البعض جريئة وصادمة بعض الشيء.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك