ريحانه في عشاء 4 ساعات مع حبيبها بالصور

في الأسابيع الأخيرة الماضية، شكّل الثنائي المؤلّف من النجمة العالمية ريحانه ولاعب كرة القدم كريم بنزيما محور الحديث الأساسي للصحافة والمجلات والشغل الشاغل للكاميرات والمصوّرين.

متواجدان دائماً إلى جانب بعضهما البعض، استمر إذاً الحبيبان في إثارة الإشاعات والأخبار وفي تأكيدها بنفسيهما وذلك من خلال الإطلالة مجدداً يوم السبت الماضي في موعدٍ غرامي آخر، وهما يتناولان العشاء سوياً في مطعم النجمة المفضّل Giorgio Baldi في سانتا مونيكا.

جالسان في غرفة منفصلة عن الأخريات وبعيداً عن باقي الزبائن، ضمن كل من الفنانة ولاعب ريال مدريد أن يُخصَّص لهما بعض الوقت الحميم وأن يتشاركا وجبة العشاء بشكلٍ يحافظان فيه على سريّتهما وخصوصيّتهما ليغادرا في النهاية بعد مرور 4 ساعات.

وكعادتها، تألّقت نجمة Umbrella البالغة من العمر 27 سنة بقميصٍ أسود قصير عند البطن أظهر مجموعة وشومها المتنوّعة، زيّنته بقلاداتٍ من الذهب، في الوقت الذي تركت فيه هذه المرّة شعرها المموّج ينسدل على كتفيها مع مكياجٍ لم يُسلّط الضوء فيه سوى على أحمر شفاهها القوي.

ويذكر أنّه كالعادة، غادر الحبيبان المزعومان المكان كلٌ على حدى، واستطاعت الكاميرات أن ترصد كريم البالغ من العمر 27 سنة أيضاً، وهو يتألّق بلباسٍ عادي في سيّارته التي ترك بها المطعم مع حارسه الشخصي.

إذاً كما يبدو ظاهراً وجلياً أمامنا، لا يحاول النجمان أبداً تهدئة الأمور والتكهنات التي تحوم اليوم في الأفق، بل على العكس تماماً، فهما يزيدان الطين بلّة من خلال المواعيد الغرامية التي يطلّان بها معاً في الآونة الأخيرة.

فيوم الخميس الماضي، سبق وأن شوهِدت صاحبة أغنية FourFiveSeconds وهي تغادر الملهى الليلي الشهير 1OAK في لوس انجلوس مستعينةً بالباب الخلفي، وذلك قبل لحظاتٍ من مغادرة بنزيما للمكان من الباب الأمامي.

وكانت المرّة الأولى التي قيل فيها أنّ علاقة غرامية تربطهما في يونيو 2014، عندما توجّهت ريحانه إلى حسابها على تويتر لتدعم اللاعب الفرنسي في مباراة فريقه في بطولة كأس العالم لكرة القدم، علماً أنّ للنجمة السمراء تاريخ حافل بغراميّاتها مع الرياضيين.

فبالإضافة إلى علاقتها المزعومة مع لاعب كرة السلة لوبرون جيمس، ارتبطت أيضاً بلاعب البيسبول مات كامب في العام 2011 وقيل أنّها تواعدت مع نجم كرة السلة راشارد لويس في العام 2009.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك