الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ريحانه لا ترتدي سوى حذاء في جلسة تصوير جديدة!

ريحانه تستعرض مؤخرتها وثدييها في جلسة تصويرية لصالح مجلة "Vogue".

لم يعد من الغريب أبداً أو من المفاجئ أن نرى ريحانه تستعرض مفاتنها الخاصة بها على طريقتها الخاصة، وتحديداً مؤخرتها الكبيرة التي يبدو أنّها ورثتها عن والدتها والتي تهزها شمالاً ويميناً كلّما سنحت لها الفرصة بذلك، وثدييها اللذين يشكّلان علامة فارقة لها في حياة النجومية الصعبة، وبالتالي أصبح من العادي جداً والمألوف أن نراها تتخطّى الحواجز وتتجاوزها بثقة وجدارة واستقامة.

ففي جلسة تصويرية جديدة خضعت لها لصالح مجلة "British Vogue"، وقفت صاحبة أغنية "FourFiveSeconds" وهي عارية الصدر متجاهلةً تماماً الدور الذي تلعبه حمّالة الصدر التي عادةً ما ترتديها الفتيات والشابات والنساء، وقرّرت تقديم عرضٍ خاصٍ ومذهل لجمهورها من خلال التمايل أمام الكاميرات وهي بالكعب العالي الذي امتد من رأسها حتّى أخمص قدميها وتحته أتى سروالاً داخلياً أبيض اللون كاد أن يُظهر لنا أردافها ومؤخرتها.

هو حذاءٌ شتوي يعود إلى تعاونها مع المصمم مانولو بلاهنيك كان الهدف منه إثارة بلبلة وافتعال نوعٍ من الصدمة عند المعجبين والمعجبات، فتصميمه الغريب الذي يربط أعضاء الجسم كلّها يستعرض طول المرأة وبالتالي رشاقتها وجسمها النحيف، ما يعني أنّ قصيرة القامة والبدينة والممتلئة قليلاً ستعجز عن ارتدائه والتألق به كونه سيكشف مكامن البشاعة والشناعة عندها.

لكن بالنسبة لريحانه البالغة من العمر 28 سنة، فهذا الحذاء الغريب والعجيب كان كفيلاً بإظهار العكس تماماً، وجعلها المرأة الأكثر إثارة في العالم كلّه ذو البشرة السمراء، هي التي وعند سؤالها عنه في المقابلة مع المجلة ذات الصلة، أوضحت بأنّها لا تنتقيه أبداً ولا تختاره إلّا في المواعيد الغرامية التي يكمن الهدف وراءها الوصول أخيراً وفي نهاية المطاف إلى السرير!

وبشعرها الأسود المصفّف بعناية لا توصف ومكياجٍ قوي أفشى جمالها الرائع المتمركز في قوّة عينيها وأنوثة شفتيها وصلابة نظراتها، أضافت الملقّبة بريري على إِشراقها هذا معطفاً، لا بل سترة رجالية سوداء بلغت ركبتيها من تصميم ألكسندر ماكوين، كما وتطرّقت إلى مجموعة تصاميمها الجديدة التي باتت في الأسواق وبخاصة هذا النوع من الحذاء مشيرةً إلى أنّه سيوقِع الشاري في مشاكل جمّة بسبب الرسالة المبطّنة التي يحملها.

فهو بالنسبة لها أكسسواراً خطيراً جداً وتنصح جميع من يود أو يرغب في يومٍ من الأيام التميّز به وهو في طريقه إلى منزله للنوم الإمتناع عن ذلك، لأنّه سوف يتعرّض بالتأكيد للإغتصاب والتحرّش، مضيفةً في السياق نفسه أنّ اللحظة الملحمية في مهنتها ومسيرتها كلّها ستكون يوم ستُصادف أحدهم وهو يتألق بإحدى تصاميمها في الشارع وعلى الطرقات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك