الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

زواج شيري عادل ومعز مسعود: صور مفبركة وهجوم لاذع غير متوقع

ماذا قال في أول رد له؟

ما إن أعلن الباحث معز مسعود عن زواجه من الفنان شيري عادل ببيان رسمي، بالتزامن مع الإعلان عن إنتاج جزء ثانٍ من مسلسل "السهام المارقة" الذي شاركت فيه شيري في موسم رمضان الفائت... لم تهدأ مواقع التواصل الإجتماعي حينها، حيث تصدّر هذا الخبر العناوين والمواقع وأصبح الشغل الشاغل للجمهور، لا سيّما وأنّ مسعود معروفًا بأنّه داعيًا إسلاميًا ومتدينًا وسبق وقدّم برامجًا دينية، وبالتالي فإنّ زواجه من فنانة غير ملتزمة دينيًا كان بمثابة مفاجة كبيرة وكانت كفيلة بإحداث بلبلة وتعرّضه لهجوم لاذع من قبل الروّاد، متّهمينه بالتناقض هو الذي قام من قبل بحثّ الشباب على الزواج من سيدات محجّبات ومتديَنات.

وبحسب بعض المصادر، فإنّ زواج الثنائي قد تمّ منذ أشهر معدودة، وقد انتشرت عدّة صور لهما قيل أنّه تعود لحفل الزفاف الذي أُقيم في أحد الفنادق الكبرى. لكنّ المفاجأة أنّ الشابة المصرية ندى محسن كشفت عن فبركة صور حفل زفافها مؤكّدة أنّها تعود لها ولزوجها وليس لـ شيري ومسعود.

وبعد صمت دام لعدّة أيّام، حرص العريس الذي تزوّج مرتين من قبل، على الردّ أخيرًا على الانتقادات التي طالته والهجوم الغير الذي تعرّض له عبر صفحته على موقع "فيس بوك"، مؤكدًا أنّ الصور التي انتشرت بالفعل لا تعود له ولزوجته، نافيًا أن يكون قد ناقض نفسه ولم يتزوّج بإمرأة متدينة معتبرة أنّها "أقرب إلى الله من كثيرين" وقال في هذا الخصوص: "أنا أرى زوجتي أقرب إلى الله من كثيرين تبدو عليهم مظاهر الدين ولكن يفتقرون إلى الأخلاق وجوهر الدين. تم أيضاً اقتطاع كلمة "ديوث" من سياقها في الفيديو، لكي أبدو أنني قصدت أن من يتزوج من لا تلبس غطاء الرأس ديوثا، رغم أن الكلام كان عن ترك الاحتشام كليةً..."

كما ودافع عن نفسه قائلاً: "بدأ ينسب لي ظلماً كلام لم أقله بل وحاربته طوال حياتي، أحيانا ليظهرني متشددا وأحيانا ليظهرني مفرطا، فمثلاً لم أتكلم أبدا عن "حلوى مكشوفة" و"حلوى مغلفة" ولا أطيق ولا أقبل هذا الأسلوب المتدني في الكلام عن السيدات أصلا". وأضاف في سياق آخر: "كررت كثيرا أنني لست داعية وإنما باحث متخصص حر لا أنتمي لأي تيارات إطلاقا وأحمل الماجستير وأنهي الدكتوراة في فلسفة علم التجربة من جامعة كامبريدج".

وختم منشوره بهذا الشكل: "أنا شخص تزوج في النور أمام الجميع ولا أطلب من أي أحد تغيير مواقفه إطلاقا، لكنني أطلب من الجميع احترام حياتي الشخصية ونقل الحقائق و ليس الشائعات".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك