الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

زوجة Donald Trump ليست هي: شبيهتها حلت مكانها أمام الإعلام بالصور

والسبب انفصالهما؟

هي قصّةٌ لا ندري ما إذا كانت مجرّد إشاعة أم لا ومسألةٌ لا نعلم ما إذا اختلقها البعض من باب الإساءة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبالتالي النيل منه ومن زوجته ميلانيا أم لا، هو خبرٌ هزّت به المواقع الإلكترونية الأميركية برمّتها ولم يبقَ أميركي واحد إلّا وتحدّث عنه وهو المتعلّق بالمرأة التي رافقت الرئيس في آخر إطلالةٍ له تطرّق فيها إلى موضوع مساعدة بورتوريكو من الأعاصير التي ضربتها، امرأةٌ نراها لأول وهلةٍ ميلانيا الزوجة التي ترافق زوجها أينما ذهب وتوجّه ليتبيّن لاحقاً أنّها شبيهتها وأنّ مؤامرةً كبيرةً قائمةً وراءها.

نعم هم بعض الروّاد والنشطاء الذين لاحظوا أنّ هذه النسخة الثانية من ميلانيا هي مجرّد إمرأة تشبهها بشكلٍ كبيرٍ زُعم أنّ دونالد الذي قصفت جبهته اليسا منذ فترةٍ أُجبر على اللجوء إليها والإستعانة بها بعد أن تركته زوجته، والمثير أنّ هذه الفتاة التي تتمتّع بشعرٍ مشابه لشعر السيّدة الأولى وبنفس التسريحة استعرضت أنفاً كبيراً للغاية وضخماً لا يشبه الأنف الصغير الذي تملكه ترامب الأصليّة، تلك التي حرصت على وضع نظارات شمسيّة كبيرة الحجم على عينيها لكي تُخفي باقي ملامحها وسماتها ومميّزاتها فلا يتعرّف عليها أحد ولا تكتشف الصحافة بالتالي اللعبة التي اشتركت فيها.

ويُذكر أنّه خلال هذا المؤتمر الصحفي، لم يتردّد دونالد وبينما كان يتكلّم إلى الموجودين في الإشارة إلى وجود زوجته معه على الرغم من أنّها كانت تقف بشكلٍ واضحٍ وجليٍ أمام الكاميرات وكان الجميع باستطاعته رصدها من دون التنويه بالأمر، وهي الجملة التي استند إليها هؤلاء المراقبون لكي يؤكّدوا بالفعل المؤامرة التي حاول ترامب خداع الجميع بها، بمعنى آخر شدّد على حضور صاحبة الشأن بالقرب منه ليُخفي بطريقةٍ أو بأخرى الواقع الذي يؤكّد أنّها كانت في مكانٍ آخر.

معضلةٌ غدت بفضلها السيدة الأولى الرقم واحد على تويتر لساعات، كيف لا وقد تبيّن أنّ من تظهر إلى جانب الرئيس هي شبيهتها المزيّفة والمصطنعة، وبناءً على ذلك اشتعل تويتر بالرسوم الكاريكاتورية الساخرة من المعنيّة الأولى بالأمر ومن زوجها ومن أفكاره الجهنميّة التي يعتمد عليها لكي ينفذ بريشه من كل خبرٍ يعي أنّه سيسيء إليه وإلى مكانته.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك