الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

زوج نانسي عجرم يعانقها أمام الكاميرا في عيد الحب: صورة تجسد معنى العشق والغرام

رومانسية كبيرة بينهما التمسناها بسهولة ووضوح.

لا تزال نانسي عجرم تشكّل حتّى يومنا هذا قدوة المرأة الناجحة التي استطاعت التوفيق ما بين بناء أسرتها الخاصة بها مع طبيب الأسنان فادي الهاشم من جهةٍ وتأسيس مهنةٍ تحسدها عليها الكثيرات من جهةٍ أخرى، وعلى الرغم من كل انشغالاتها وأعمالها ونشاطاتها التي تتوزّع بين لبنان وبلدان العالم العربي لا تفوّت فرصةً واحدةً أمامها إلّا وتغتنمها من أجل إمضائها مع شريك حياتها وحبّها الأول والأخير الذي يدعمها دائماً ويساندها في أي أمرٍ تنوي القيام به، وما أحلى وأجمل من عيد الحب لتكون مناسبة مؤاتية يجتمعان فيها معاً بعيداً عن الكاميرات وأهل الصحافة والإعلام.

وبالفعل في مكانٍ بدا خاص وسري زُيّن بالبالونات الملوّنة وبالأضواء الحميمة والرومانسيّة، ها هي نجمتنا اللبنانية قد أطلّت علينا مع زوجها المنشود في صورةٍ لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في نشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، لقطةٌ تشبه تلك التي ظهرا فيها معاً عندما احتفلا بعيد الكريسماس أتت اليوم لتذكّرنا من جديد وجديد بأنّ الحب الحقيقي لا يزال موجوداً وكامناً في حياتنا وعصرنا، وبأنّ العشق الطاهر لا يزال يلوح في أفقنا وفي عالمنا ولو كَثُرت أخبار الخيانة والغدر والإنتقام والكره.

"عيد حبٍ سعيد"، هذا هو التعليق البسيط والموجَز والمقتضب الذي اكتفت صاحبة أغنية "يا بنات" التي سُرّب لها مؤخراً صور مركّبة بإرفاقه بصورتها المميّزة تلك التي أطّلت فيها بكامل سعادتها وبهجتها وهي بين أحضان حبيبها الذي كان يعانقها بدوره بفرحٍ وفخرٍ، صورةٌ أتت لتجسّد حقيقة العلاقة الجميلة التي لا تزال حيّة بينهما على الرغم من كل الإشاعات والأخبار والأقاويل التي تنتشر أحياناً والتي تطالهما مباشرةً والتي يبدو أنّهما يعملان معاً وسوياً وجاهداً لكي لا يتأثّرا بها ولكي لا يعلّقا عليها، صورةٌ تفاعل معها الجمهور العربي بالتأكيد بتعليقاته المشيدة والمادحة بالنجمة اللبنانية وبجمالها وبحبّها الكبير لزوجها.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق، يذكر أنّ عجرم كانت قد تعرّضت لانتقادات كثيرة ولسخريةٍ كبيرةٍ حين أطلّت منذ أيامٍ عبر "انستقرام" في صورةٍ لم يتمكّن البعض من التعرّف عليها في إطارها، نعم ظهرت وكأنّها الإعلامية اللبنانية منى أبو حمزة وهي تستمتع بثلج باريس الفرنسية وهذا ما ندّد به البعض باعتباره نتيجة العمليّات التجميليّة الكثيرة التي خضعت لها مؤخراً على ما يبدو والتي غيّرت من هويّتها نوعاً ما وجعلتها شبيهة هذه وهذه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك