الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

سخروا من مايا دياب بصور مضحكة عبر انستقرام والسبب غير متوقع

وشبهوها بأمور فظيعة ورهيبة.

لطالما أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي وأثارت بلبلةً كبيرةً عبر الإنترنت بسبب أزيائها ولوكاتها التي لا تتماشى إلّا مع موضة الغرب والتي لا تتقبّلها عادةً كل العائلات العربيّة بخاصّة المتشدّدة منها والمتحفّظة، كانت تشكّل ولا تزال أيقونةً في عالم آخر صيحات الموضة والأزياء التي لا يتجرّأ أيٌ كان على ارتدائها والتألّق بها لمَ تحتويه من عريٍ وفسقٍ وابتذال، ودائماً ما كانت تحث الكبير والصغير على التطرّق إليها والتحدّث عنها أمام كل مرورٍ لها وإطلالة تتشاركهما معنا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام".

هي مايا دياب التي تعود اليوم لتتصدّر عناويننا الأولى ولتغدو على لساننا ليس بفضل فستانٍ قصيرٍ ارتدته في الأيام القليلة الماضية، أو بسبب أكسسوارٍ كانت هي الرائدة في إطلاقه للترويج والتسويق له، تعود اليوم هذه النجمة التي أحيت بنفسها حفل إطلاق هواتف "Note 8" الجديدة إلى الواجهة بسبب أظافرها التي كان لنا الشرف في أكثر من مرّةٍ برصد طولها وشكلها، هذه "المفاتن" التي يبدو أنّها باتت ترتد سلباً على إطلالة صاحبتها ككل وعلى لوكها والتي باتت تُعتبر من أفظع وأرهب المميّزات التي تتّسم بها صاحبة الشأن والعلاقة.

هم الروّاد الذين قرّروا أن يستعينوا بهذه الخصائص ليسخروا منها على طريقتهم الخاصة ووفقاً للعبارات والجمل التي يرونها مناسبة ومؤاتية للحالة ذات الصلة، هم النشطاء الذين سارعوا إلى تشبيه تلك الأظافر التي كانت قد استعرضتها دياب عبر حسابها على "انستقرام" بأسوأ الأمور وأبشعها وأشنعها من دون أي رحمةٍ أو مراوغة، فشبّهوها بأصابع وأظافر الدجاجة البشعة ومنهم من نسبها إلى تلك التي تُعرف بها "الساحرة" الشرّيرة من قصّة "بياض الثلج".

نعم هي صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب"، التي اصطحبتنا معها مؤخراً إلى أستديو التسجيل حيث أبهرتنا بثيابها المثيرة التي لم تلِق أصلاً بالمكان الموجودة فيه، التي شجّعت في النهاية هؤلاء الروّاد على السخرية منها بصورٍ مضحكةٍ للغاية وفظيعةٍ ورهيبةٍ في الآن معاً، محوّلين "الشيء" الذي تولي وقتاً كبيراً للإعتناء والإهتمام به إلى مسألةٍ على مايا اليوم العمل لتعديلها فحبّذا لو تقلّص قليلاً من طول أظافرها لكي لا تبدُ دائماً مخيفة بهذا الشكل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك