الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

سربوا صورة لـ عمرو دياب يعانق دينا الشربيني فهل ستمسح عن الانترنت؟

رصدتهما الكاميرات بالجرم المشهود!

لمَ لا يزال عمرو دياب مصرّاً يا ترى على إخفاء علاقته بالممثلة المصرية دينا الشربيني؟ لمَ يستمر في تستير الغرام الذي يربطهما وفي غض النظر تماماً عن البوح بالحب الذي يجمعهما والذي سبق أن شيع عنه الكثير من الأمور وقيل عنه الكثير من الأخبار؟ هي الأسئلة التي باتت تستفزّنا بالفعل بخاصة وأنّ صاحب العلاقة غائبٌ تماماً عن السمع وممتنعٌ عن الرد عليها ليشفي غليلنا وليوضّح لنا المسألة برمّتها، أسئلةٌ بتنا نشمئز بمجرّد أن نفكّر بها لأنّنا لم نصل يوماً إلى نتيجةٍ محسومةٍ إزاءها وحيالها.

وها نحن اليوم كدليلٍ واضحٍ على ما نقوله وما نزعم به عُدنا ووجدنا أنفسنا أمام المعضلة نفسها والمسألة ذاتها، نعم أمام صورةٍ يطل فيها النجم المصري الكبير الذي نبشوا له صورة غريبة بعض الشيء وهو يمسك بيد حبيبته المزعومة أو بالأحرى زوجته المنشودة بينما كانا بحسب بعض الأخبار التي تناقلتها المواقع الإلكترونية موجوديْن في مطار دبي، هي صورةٌ انتشرت بطبيعة الحال عبر منصّات التواصل الإجتماعي كلّها التُقطت لصاحبيْ الشأن والعلاقة من الخلف ما يعني أنّنا لم نرَ ملامح وجهيْهما الأماميّة وكل ما رصدناه هو ثيابهما التي كانا يرتديانها لرحلتهما تلك التي لم يتمكّن أحد من تحديد وجهتها.

كان يعانقها بطريقةٍ أو بأخرى وكأنّه لا يريد أن تفلت من يده، ولكن كيف له أن يتحلّى بهذه الجرأة كلّها ليطل معها بهذه الطريقة الواضحة والمباشرة وهو عالمٌ بأنّ العيون ستتسلّط عليهما والأنظار ستتوجّه نحوهما؟ صورةٌ مسرّبةٌ انقسمت الآراء من حولها بين من صدّقها وأكّد أنّها حقيقيّة مئة في المئة وأنّها تبيّن لربّما استعداد الملقّب بـ"الهضبة" الذي سبق أن شوهِد وهو في موقفٍ حميمٍ مع عروسته لكشف النقاب عمّا يدور بينه وبين الأخيرة، وبين من نوّه بأنّها مفبركةٌ عبر تطبيق الفوتوشوب لا أكثر ولا أقل لأنّه من سابع المستحيلات أن يتجرّأ الأخير على الظهور بهذه الطريقة العلنيّة مع الشربيني حتّى ولو كانت قصّة حبّهما حقيقيّة.

وبين التحاليل والأخبار الكثيرة والأقاويل التي تصدر من هنا وهناك، عُدنا كما سبق ونوّهنا إلى الحيرة نفسها التي نتمنّى بالفعل أن نصل إلى نتيجةٍ واضحةٍ حيالها وألّا تُمسَح هذه الصورة عن الإنترنت مثلاً أو ينفيها أي من الطرفين، بخاصة وأنّ الإنكار من جديد وجديد لم يعد من مصلحتهما البتّة وبالتالي جيّداً لمكانة عمرو تحديداً الذي دائماً ما يتصدّر العناوين الأولى بسبب الأخبار الغريبة التي تطال أولاده أيضاً!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك