الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

سعد المجرد في عيد ميلاده: صور تختصر مشوار شاب دفع ثمن نجاحه غالياً‎

موهبة كبيرة ما زالت تنتظر مصيرها وراء القضبان.

يصادف اليوم عيد ميلاد الفنّان سعد المجرد الـ 32 الذي يقضيه وراء القضبان حالياً، وبهذه المناسبة سنذكّر الجمهور بأبرز محطّات حياته منذ الطّفولة مروراً بإحترافه الفنّ وحتّى دخوله السّجن. ووُلد سعد في 7 أبريل عام 1985، والده فنّان مغربي يُدعى البشير عبدو ووالدته الممثّلة المغربية نزهة الركراكي.

تواجد سعد في الولايات المتّحدة الأمريكيّة لمدّة 10 سنوات حيث عاش في مدينة نيويورك. بعدها جاء وقرّر المشاركة في الموسم الرّابع من برنامج "سوبر ستار" عام 2007 الذي قدّمه للجمهور وعرّفه عليه، واستطاع أن يصل إلى المركز الثّاني حيث لُقّب بـ "خوليو العرب" من قبل عضو لجنة تحكيم البرنامج الياس الرحباني.

بعد ذلك، أنتج بنفسه عام 2009 أغنية "واعديني" لأنّه لم يتلقّى أي دعم بعد مشاركته في البرنامج، واستطاعت هذه الأغنية أن تنتشر بين الجمهور. بعد ثلاث سنوات أي في العا 2012، أصدر أغنية "سالينا"، وبعدها جاء ألبومه "ولا عليك" في 2013 الذي كان حقّق نجاحاً مهماً . كما أطلق أغنية "انتي" و"مال حبيبي مالو"، فحصدتا نسب مشاهدة كبيرة على موقع "يوتيوب". أمّا الإنطلاقة الأقوى في حياته كانت في عام 2015 بأغنيته الشّهيرة "انت معلم" التي احتلّت مراكز الأولى على مواقع التّواصل الإجتماعي. وتلقّى بعدها جائزة "الموريكس دور" بسبب نجاحاته التي حقّقها. وتوالت بعد ذلك أعماله التي حقّقت نجاحات كبيرة مثل "غلطانة"، "انا ماشي ساهل"...

لكنّ بعد كلّ هذا النّجاح والجماهيريّة التي حقّقها، انقلب كلّ شيء عند إتّهامه بجريمة إغتصاب فرنسية تدعى لورا بريول التي رفعت عليه دعوى أثناء تواجده هناك بغرض إحياء حفل غنائي. فتمّ إلقاء القبض عليه في 26 أكتوبر، وقد انتشرت صورة له وهو مقيّد اليدين برفقة عناصر الشرطة الفرنسية. وضجّت مواقع التّواصل حينها بهذا الخبر، ورفض جمهور وأصدقاء المجرد تصديق هذه التّهمة، كما تلقّى الدعم من قبل العديد من النّجوم والمشاهير الذي وقفوا إلى جانبه مؤكّدين أنّها مؤامرة مدبّرة لتدمير كل ما وصل إليه.

واللاّفت أنّ الفنّان المغربي واجه إتّهاماً أيضاً قبل أن يُسجن بخصوص القضيّة نفسها من قبل شابّة أمريكيّة قالت أنّه اغتصبها وضربها قبل عدّة سنوات، لكنّها تراجعت عن قرارها وتنازلت عن القضيّة. وما زال النّجم الشاب قابعاً في السّجن منذ أشهر على خلفيّة قضيّة الشابّة الفرنسيّة، في إنتظار الحكم الذي سيصدر في الجلسة المقرّرة في 11 أبريل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك