الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

سعد المجرد ليس بريئاً: معلومات حصرية من فرنسا

ماذا قال والده عن هذه القضية الجديدة؟

علمنا يوم البارحة بأنّ المحكمة التي تولّت التحقيق بقضية سعد المجرد الجديدة في مدينة سان تروبيه قد منحت الأخير وبعد ساعات من احتجازه وإلقاء القبض عليه الحريّة، وقد أذنت له بالخروج من السجن الذي عاد ودخله وفقاً لشروطٍ عليه التقيّد بها ومقابل كفالةٍ مالية قيل أنّها بلغت حوالى الـ150 ألف يورو، هي حريةٌ مشروطة ومقيّدة اعتبرها الكثيرون أنّها انتصارٌ استطاع النجم المغربي تسجيله ضد كل شخصٍ زُعم بأنّ له يد بما حصل معه وجرى ونتيجةٌ تمكّن من الفوز بها لصالحه ليتعاطف معه الجمهور على هذا الأساس وليسارع الجميع إلى تهنئته والمباركة له.

وبالفعل هذا ما حصل، إذ فور أن انتشر خبر إطلاق سراحه وفور أن تم التداول بالفيديو الذي يطل فيها من خارج المحكمة وهو يبتسم لأنّ القضاء برّأه من التهم الموجَّهة إليه وأنصفه لو افتراضياً ومؤقتاً، لم يتمكّن النجوم إلّا من المسارعة إلى دعمه مجدداً ومساندته والإحتفال معه ببراءته، براءةٌ يتبيّن لنا اليوم ومن جديد أنّها مجرّد خطوة اتّخذتها السلطات الفرنسية بحقّه بسبب تضارب الشهادات التي قُدّمت ضدّه ولكي تجد في النهاية الدليل القاطع الذي يُثبّت عليه تلك الإتّهامات وتلك الإدانات، براءةٌ ليست سوى شكليّات وخطوة مؤقتة أتت اليوم كتمهيدٍ إلى اعتقاله مجدداً وفي القريب العاجل لأنّه وبحسب بعض المعلومات الحصرية التي وصلتنا من فرنسا قد اغتصب بالفعل تلك الفتاة واعتدى عليها.

إذاً هو ليس بريئاً كما اعتقد البعض وظن وقد ارتكب بالفعل ذلك الفعل المشين مجدداً ولم يتعلّم بالتالي من الخطأ الذي سبق له أن وقع في فخّه منذ حوالى السنتين حين اعتدى أيضاً على لورا بريول، هي التي شيع أنّها قد تكون مسؤولة عمّا حصل معه هذه المرّة كونها من سكّان سان تروبيه وتريد في النهاية الإنتقام لشرفها والإنتقام منه شخصياً، وهي المحكمة التي تعمل بجهدٍ حالياً من أجل إيجاد الدليل القاطع الذي سيدينه وسيُدخله إلى السجن لـفترةٍ لا تقل عن الخمس سنوات، مع الإشارة إلى أنّ هذا الموضوع كان قد نفاه بشكلٍ قاطعٍ والده حين أكّد أنّ إبنَه بريءٌ مئة في المئة.

منوّهاً بأنّها مجرّد مكيدة وبأنّ سعد متفائلٌ ومؤمنٌ تماماً ببراءته لأنّه واثقٌ ممّا قام به وممّا جرى معه، أكّد هذا الوالد الذي فقد الإتّصال بدايةً مع إبنه عندما علم بالموضوع أنّه لم يتحدّث مع المجرد حول ما عاشه فعلياً في تلك الليلة المشؤومة متمنّياً في النهاية وفي صميم قلبه أن تثبت براءته من كل التُهم التي لا تزال تلاحقه منذ أشهر وسنوات!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك