الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

سعد المجرد ووالديه في فيديو مؤثر بعد السجن واغنية جديدة قريباً

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
يهديها إلى جمهوره الحبيب والغالي.

لم يعد الخبر إشاعة أو مجرد لغط في المعلومات أو خبرٌ فارغٌ من الصحة والأساس، نعم سعد المجرد خرج وأخيراً من السجن الذي اعتُقل فيه لمدّةٍ لا بأس بها أبداً وبالفعل أبصر النور بعد كابوسٍ لم ينتهِ بشكلٍ نهائيٍ وكاملٍ حتّى الساعة للأسف الشديد، نعم بات اليوم حرّاً طليقاً ولو مع قيودٍ وشروطٍ استثنائية عليه تنفيذها كما هي وأضحى خارج القضبان التي كان يصلّي فيها ويطلب من الله الغفران لتظهر الحقيقة بالكامل.

ولأنّه لا يستطيع أن ينكر جميل كل من وقف إلى جانبه وبالتالي بالقرب من والديْه، ولأنّه لا يمكنه إنكار المعروف الذي بذله زملاؤه وحتّى معجبوه ومتابعوه وبالتالي التنكّر لكل كلمة دعمٍ أطلقها أياً كان ساهمت بطريقةٍ أو بأخرى في رفع معنويّاته وتشجيعه على تحمّل الصِعاب والمشكلة الكبيرة العالق فيها، ولأنّه أدرك في النهاية هويّة الذي صَبَر معه حتّى ساعة الملتقى ومن الذي تخلّى عنه في المقابل منذ اليوم الأول لم يتردّد أبداً في نشر فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" قدّمه إلى كل أحبابه وأصدقائه والأعز على قلبه.

هو فيديو مؤثّرٌ ومعبّرٌ للغاية أطل فيه مع والديْه اللذيْن كانا الداعميْن الأولين والأخيرين له في محنته التي نأمل أن تضمحل بشكلٍ نهائي، والذي أنجزوه معاً تجسيداً لمثال العائلة المتكاملة والمثالية التي استطاع أفرادها بالتعامن والتضامن أن يجتازوا العقبة الصعبة والمؤلمة التي عاشوها واختبروها لأشهرٍ وأشهر، فيديو ظهر فيه سعد وهو يقبّل يديْ والديْه ويعانقهما بشدّة عناق الشوق إليهما واللهفة إلى الجلوس والتكلّم معهما، هما اللذان أخذا يتصرّفان معه وكأنّه "صبيّهم الصغير" الذي لا عون له ولا قوّة، ابتساما أمام الكاميرات أخيراً ليؤكّدا للجميع أنّ بالهما قد ارتاح أخيراً بعودة إبنهما إليهما وأنّ الوقت الذي مر لم يذهب سدىً والدعاء لله لينقذه من أسره لم يبوء بالفشل.

أمٌ وأبٌ كانا لهما أيضاً تصريحٌ مع أحد البرامج التلفزيونية بعد خروج نجلهما من السجن، فعبّرا عن السعادة التي خالجتهما حين علما بقرار القاضي الأخير وبعد أن اطمأنّا على وضعه وصحّته، وأشارا أيضاً إلى أنّ هذه الأزمة تحديداً جعلتهما يدركان من كان حقاً الوفي لهما ولابنهما ومن كان العكس تماماً، هما اللذان عاشا فترةً صعبةً لا يُحسدان عليها أبداً بخاصة وأنّ الأخبار بحق صيت إبنهما ومكانته وقيمته ومستواه الفني لم تخلُ من الإهانات المشينة والمسيئة.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق تحديداً، يذكر أنّ صاحب أغنية "غلطانة" الذي منعه القاضي من مغادرة فرنسا إلى حين إغلاق الملف نهائياً ومن إقامة الحفلات والتواصل مع الجمهور خارج نطاق مواقع التواصل الإجتماعي، يتحضّر اليوم لإطلاق أغنيةٍ جديدةٍ يعود بها إلى الساحة الفنية بقوّةٍ كعادته، أغنيةٌ يقول البعض أنّه سبق أن أنجزها مع جان ماري رياشي قبل دخوله إلى السجن ولم يتمكّن بالتالي من إصدارها ويفيد البعض الآخر بأنّها جديدة يعمل عليها حالياً بجهدٍ لإعدادها لتكون مفاجأة لكل من انتظره وتشوّق إلى اللقاء به.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك