الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

سعد المجرد يتلقى الانتقادات عبر انستقرام بسبب هذه الصورة؟

واغنية جديدة في العام 2018.

يبدو أنّ البعض لا يريد تركه بحاله على الرغم من أنّ الحياة التي يعيشها في فرنسا صعبة وقاسية إلى أبعد حدود بخاصة وأنّه لا يزال بعيداً كل البعد عن عائلته وأصدقائه وبلده الأم المغرب، ولو أنّ الشرطة الباريسية قد حرّرته من السوار الإلكتروني الذي كان يضعه منذ بداية محنته ومأساته، هم هؤلاء الذين يحاولون إثقال كاهله بتعليقات وكلامٍ جارحٍ ومبغضٍ للغاية لا يتمنّى أبداً سماعه أو اكتشافه وذلك استناداً إلى تلك الإطلالات واللوكات التي يطل في إطارها صاحب الشأن سعد المجرد علينا نحن كجمهورٍ يتتبّع دائماً ودوماً أخباره وآخر مستجدّاته.

ونعم ما إن عاد إلى حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات ليتشارك مع الروّاد والنشطاء كعادته أحدث صوره ولقطاته، حتّى سارع هؤلاء الكارهون تحديداً إلى النيل منه والتهجّم عليه من خلال اتّهامه بالأنوثة وهي الإدانة التي سبق أن عانى منها مؤخراً لأكثر من مرّةٍ حين ارتدى مثلاً سترةً نسائية بامتياز، اتّهامٌ جاء هذه المرّة بسبب الوشاح الذي كان يلفّه حول رقبته وهو الأكسسوار الذي استعان به النجم المغربي ليحتمي من برودة الطقس هناك ولكن ما لبث أن تحوّل إلى نقمةٍ انقلبت عليه.

هل هو بالفعل وشاح لا يليق إلّا بالنساء أم أنّ هؤلاء الحقودين يحاولون وعلى قدر استطاعتهم التحقير به من خلال التركيز على لوكاته وملابسه وأكسسواراته؟ سؤالٌ لا بد لنا أن نطرحه بخاصة وأنّ صاحب أغنية "غلطانة" يعيش اليوم وبخاصة على الصعيد المهني استقراراً واضحاً وثباتاً ملحوظاً، إذ على الرغم من تواجده في فرنسا حتّى الساعة استطاع بتفاعله وتواصله الدائم مع أحبابه أن يرفع نسبة مشاهدة كليبه "Let Go" الذي أصدره مؤخراً إلى 100 مليون متابعة وهذا ما يُعتبر إنجازاً حقيقياً بالفعل لا يتمكّن الكثيرون من تحقيقه في هذه الآونة.

كليبٌ يبدو أنّه زرع الأمل في قلب سعد الذي لا ندري متى سينال براءته نهائياً فيعود إلى دياره وأهله، عملٌ حثّه على تكريس كل وقته حالياً من أجل تحضير أعمال جديدة وتصوير كليبات أخرى تكون من نفس المستوى والقيمة، ونعم بإحدى صوره التي نشرها أيضاً عبر "انستقرام" والتي يطل فيها داخل أستديو التسجيل مع فرقته الموسيقية أرفق تعليقاً ذكر فيه تحضيراته واستعداداته لإطلاق أغنية جديدة سيفتتح بها لربّما العام 2018 وسيصوّرها بالتأكيد على طريقة الفيديو كليب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك