الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

سعد المجرد يحتفل بعيده في السجن وأصدقاؤه يعايدونه بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
وضعٌ لا يُحسد عليه أبداً!

إنّه لوضعٌ مأساوي بالفعل أن يحتفل بعيد ميلاده بينما لا يزال في السجن، إنّه لموقفٌ لا يُحسد عليه أبداً أن يحتفل بأجمل يومٍ في حياته بعيداً عمّن يحبّونه ويتابعون أخباره ليلَ نهارٍ، وإنّها لحالةٌ لا يتمنّى أن يعيشها أحد وهي أن تصله الرسائل والمعايدات وهو وراء القضبان غيرُ عالمٍ بما يجري من حوله وماذا سيحصل معه في المستقبل القريب والبعيد، إنّه سعد المجرد الذي يُصادف غداً يوم عيده الـ32 الذي سيخلّده في الحبس وسيوثّقه بالصلاة والدعاء وليس بحفلةٍ صاخبةٍ أم بمهرجانٍ فلكلوري.

مما لا شك في أنّه مشغولٌ اليوم بـالقضيّة التي أُدين فيها منذ ما يقارب الأربعة أشهر ومما لا شك في أنّ كل ما يفكّر به الآن هو كيف سيخرج من الورطة التي لا تزال تداعياتها تُلقي بثقلها عليه، وكل ما يتمنّاه هو أن يكون تاريخ 11 ابريل اليوم الحاسم والمصيري له من أجل الخروج من الظلمة والعودة إلى مسقط رأسه وأحبابه الكُثُر، نعم آخر ما يهمّه اليوم تحديداً هو الإحتفال بعيده الذي لربّما نسى أصلاً أنّ ذكراه غداً ولكن ها هم بعض المقرّبون منه جاهزون ومستعدّون دوماً لتكريمه وتذكيرنا نحن خصيصاً بكل مناسبةٍ تتعلّق بحبيبهم الغالي.

أصدقاء لم يتوقّفوا يوماً عن دعمه ومساندته والصلاة له من أجل أن يفك الله أسره، زملاء لم يتردّدوا في تحويل حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي إلى منصّات لاستذكار النجم المغربي بالصور والفيديوهات العائدة إليه، رفاقُ دربٍ سارعوا ومن اليوم إلى معايدته والإحتفال بعيده ولو لم يعلم بالأمر بنفسه، ونذكر من بينهم النجم المعروف احمد فريد الذي نشر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" فيديو مؤلّفٌ من مقتطفات وصور تعود إلى مناسبات وسهرات شتّى اجتمع فيها مع سعد وذلك تعبيراً عن محبّته ومعزّته له.

وبالفيديو المثير للإهتمام والذي يأتي ليذكّرنا بالسعادة التي كان يعيش في إطارها صاحب أغنية "انت معلم" المرشّح لنيل جائزة الموركس دور والهناء الذي جعل منه في نهاية المطاف النجم الأكثر شهرةً ونجوميّة، أرفق أحمد التعليق التالي وكتب: "اخويا وصديقي الغالي ... كل سنة وانت وش السعد علي اهلك وحبايبك، كل سنة وانت في نجاح وعلو وتقدم، عيد ميلادك السنة دي هانحتفل بيه قريب جدا ان شاء الله، شدة وتزول وربنا يفك كربك ويزقك اللي تتمناه ويصبر اهلك واحنا معاك وانت في القلب والله.
اخوك/احمد فريد".

رسالةٌ معبّرةٌ ومؤثّرةٌ سيتلقّى المجرد مثلها بعد كثيراً وكثيراً، فهو النجم الذي لم يخفت نوره على الرغم من غيابه المرير عن الساحة ولم تتدنَّ نسبة قاعدته الجماهيرية على الرغم من ارتباط إسمه بفضيحة شرفٍ وعرضٍ لا يتقبلّها المجتمع العربي كلّه، كما ولم تضمحل نجوميّته وشهرته على الرغم من الدعاوى الأخرى المرتبط بها حالياً والإشاعات الكثيرة المبغضة التي حامت في الأفق منذ دخوله إلى السجن في فرنسا حتّى الساعة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك