الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

سعد المجرد يلغي تعاقده مع مدير اعماله وهو بصحة جيدة

خطوة مفاجئة يتخذها سعد من داخل السجن!

يبدو أنّ وجوده وراء القضبان حتّى الساعة جعله يعود بالذاكرة إلى الوراء قليلاً ويعاود التفكير بالحياة التي عاشها والإنجازات الكبيرة التي حقّقها، وجعله بالتأكيد يُقدم على اتّخاذ قرارات حاسمة وحازمة سيكون لها تداعيات كبيرة بعد خروجه من ذلك المكان المظلم الذي دخله بتهمة اغتصابه فتاة فرنسية.

وأن يعيد حساباته من البداية ومن الألف إلى الياء لأمرٌ حثّه بالتأكيد على التخلّي عن أشخاصٍ اكتشف أخيراً أنّهم كانوا سيّئين ولم يتمنّوا له الخير أبداً، أشخاص قرّر أخيراً التخلّص منهم وإبعادهم عن حياته التي رآها مؤخراً تنهدم أمام عينيه، نعم نحن نتحدّث عن مدير أعماله رضا البرادعي الذي قيل وشيع أنّه قد يكون مرتبط بطريقة أو بأخرى بالفضيحة التي طالت النجم المغربي والتي زُعم أنّها أثّرت على حالته الصحية والنفسية كثيراً.

إذاً بعد أن سجّل انتصاراً هائلاً وهو داخل السجن مع كسر أغنيته "ماشي ساهل" الأرقام القياسية بنسبة الإستماع إليها، ها هو سعد يعود إلينا بإنجازٍ من نوعٍ آخر لربّما سيكلّفه الكثير في المستقبل القريب ولكن سيريحه أقلّه في الوقت الراهن، إذ بات من المعروف أنّ هذا الرجل الذي تعاقد معه واتّفق منذ سنوات لم يقف إلى جانبه طِوال هذه المدّة ولم يساعده ولم يسانده كما فعل أناسٌ كُثُر ونجوم وحتّى محبّوه الذين انتفضوا في الشارع على الأحكام التي صدرت في حقّه حتّى الساعة.

وفي الوقت الذي لم ينفِ أو يؤكّد رضا هذه المزاعم كلّها ونوّه بأنّه لن يرد على أي اتّهامٍ حتّى خروج المعني الأول بالأمر من السجن، ها هي تقارير أخرى ذات صلة بدأت تتحدّث عن اقتراب موعد اللقاء المنشود بين الأخير وضحيّته لوريا بريول التي قيل أيضاً أنّها تعرّضت للضرب مؤخراً على يد معجبتين صودِف أن تواجدتا معها في المكان نفسه ليلة رأس السنة التي أمضاها المتّهم لوحده داخل السجن.

وهو كريم أبي ياغي الذي يهتم بتنظيم حفلات سعد الذي أشار أولاً إلى أنّ القضاء الفرنسي لم يحدّد مسبقاً أي تاريخاً ليتواجه في إطاره الطرفان ولا صحّة عن كل الإشاعات التي حامت في الأفق والتي تحدّثت عن امتناع لورا عن الإمتثال في المحكمة وعن وضع المجرد الصحي المتدهور، ما يعني أنّ الأخير بصحةٍ جيّدة ولا يزال ينتظر خروجه من السجن بفارغ الصبر ليعود إلى والديه اللذان وقفا إلى جانبه منذ الدقيقة الأولى حتّى الساعة وفعلا المستحيل ليُشعراه بأنّه بريء أسواء برسائلهما أم الأغاني التي أطلقاها تحيّةً له ولشجاعته.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع