سما المصري فرضت نفسها على مهرجان القاهرة السينمائي

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
والقيمون عليه فضحوها.

بعد أن شاركت في مهرجان القاهرة السينمائي وأضحت على كل لسانٍ بسبب وقوعها على السجادة الحمراء وانزلاق فستانها أمام الكاميرات والصحافيين، ها هي آخر التقارير ذات الصلة قد سارعت إلى التأكيد بأنّ سما المصري لم تكن من المدعوّين للإنضمام إلى هذا الحفل المرموق والشيّق، وأنّها هي من حضرت إلى هناك بقرارٍ منها وحدها.

إذاً إلى الدورة الـ38 توجّهت سما من دون أن يدعوها أحد من قيّمين على هذا الحفل أو من منظّمين له ما يعني أنّها فرضت نفسها عليهم وعلى الموجودين الآخرين، وهو الأمر الذي أكّده أحد المعنيين في إدارة المهرجان الذي أشار إلى أنّ تمايلها المفاجئ على السجادة وكأنّها ضيفة شرف وضعت الجميع في حالة إرتباك وصدمة ومفاجأة.

مسألةٌ سُئلت عنها سما لمعرفة رأيها في الموضوع ووجهة نظرها الخاصة، فما كان عليها سوى التعبير عن استيائها وغضبها من هذه الأقاويل والإشاعات التي طالتها، مفيدةً بأنّه يحق لها حضور المهرجانات الفنيّة كأي شخصٍ آخر ولمَ إهانتها بهذه الطريقة وهذا الأسلوب في ما أشخاص كُثُر كانوا موجودين هناك وغير معروفين في عالم الفن أو التمثيل، فاستنكرت الهجوم الذي طالها من البعض وندّدت بما قيل وشيع أنّها أتت بملء إرادتها ومن دون أن يتم دعوتها رسمياً.

إذاً ها هي الممثلة المصرية تثير الجدل والتساؤلات من جديد وها هي تعود إلى الواجهة بسبب أخبارها الكثيرة التي لا تحصى ولا تعد والتي تأتي دائماً للنيل منها ومن مكانتها، هذه المكانة التي يبدو أنّ أحداً لا يريد الإعتراف بها ويسعى إلى التنكّر لها، فهل صفات الفسق والإبتذال وقلّة الحشمة التي ترافقها دائماً هي التي جعلت منها إمرأة منسيّة وغير صالحة للمشاركة في مهرجانات عالمية ومهمّة كهذه؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك