شاروخان يتسبب في مقتل أحد معجبيه بالصور

أثناء الترويج لفيلمه الجديد "Raees".

حالةٌ من الهرج والمرج افتعلها النجم الكبير شاروخان عندما قرّر مع فريق عمله الإنتقال من مومباي إلى دلهي مستعيناً بالقطار للترويج لفيلمه الجديد "Raees" الذي سبق أن علمنا أن سيُطرح بعد أيّامٍ، فهذا الممثل البوليوودي الذي يعشقه الكبير والصغير والذي يملك قاعدةً جماهيريّة كبيرة جداً أسواء في الهند أم خارجها أحدث وعن غير قصدٍ بلبلةً كبيرةً في مدينة فادودارا أدّت إلى أمرٍ لم يكن في الحسبان.

إذاً للأسف الشديد لم يمر مرور بطل فيلم "Fan" على خيرٍ ويرام في تلك المدينة تحديداً، فعلى الرغم من أنّ الأخير لم ينزل أبداً من القطار الذي كان على متنه وأخذ يُلقي التحيّة على الجماهير التي تهافتت بالآلاف والملايين لملاقاته ورؤيته عن قرب من بعيد وسارع إلى التحدّث إليها عبر الميكروفون، أخذ هؤلاء المعجبون يتزاحمون بشدّة ويتصادمون بين بعضهم البعض على أمل أن يصلوا إليه ممّا أدّى إلى مقتل رجلٍ وإصابة العديد من الأشخاص.

فهؤلاء وعندما حاولوا الوصول إلى محبوبهم الذي حقّق الملايين منذ فترة مع أغنية "Zaalima" العائدة إلى "Raees" اصطدموا بين بعضهم البعض وتخطّوا الحواجز الموضوعة والممنوع أصلاً تخطّيها، وهذا ما تسبّب بحالة من الضياع والإنفلات الأمني إذا ما صح التعبير وأخذت الشرطة المنتشرة في المكان تحاول إبعاد الجماهير عن بعضها فباءت كل محاولاتها بالفشل.

إذاً قتيلٌ وعددٌ من الجرحى هذه هي نتيجة مرور شاروخان في تلك المنطقة بهذه الطريقة، فحبّذا لو اختار الطرق التقليدية ليروّج بها لعمله المقبل هذا الذي نأمل ألّا تكون نتيجته سيئة بهذا الشكل وهذه الطريقة، والمثير هو السؤال الذي يطرحه اليوم الجميع وهو التالي: على من يقع اللوم في هذه الحادثة المأساوية يا ترى؟ أعلى شاروخان وفريق عمله لأنّهم اختاروا القطار والإقتراب من الجماهير بهذه الطريقة، أم على عناصر الشرطة التي كانت تعلم منذ يومين بهذا الأمر ولكنّها لم تتّخذ التدابير الأمنية الصارمة من أجل منع وقوع هكذا حوادث؟

وفي ما يزال التحقيق سارياً حتّى الساعة، لم يتأخر الممثل الكبير الملقّب بـ"كينج بوليوود" الذي سبق أن حصل على قميصٍ من فريقه المفضّل ريال مدريد طُبع عليه إسمه ورقمه الخاص، في اللجوء إلى تويتر ليقدّم التعزية لأهل المرحوم وليتأسّف على ما حصل في فادودارا، بخاصة وأنّ الموضوع لم يقتصر فقط على هذا الرجل الذي توفّي فهناك أعداداً كبيرة أيضاً من الأشخاص الذين جُرحوا وتعرّضوا لنزيفٍ حاد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك