الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

شاروخان يستكمل تصوير فيلم "Fan" بالرغم من اصابته المؤلمة

من المعروف بأنّ كلّ مهنة في هذه الحياة تتطلّب الكثير من الجهد من صاحبها والتعب والعمل المستمر والسهر الدائم وعدم التذمّر!

هذه هي حال الممثل مثلاً، الذي عليه أن يكون حاضراً دائماً لأي دورٍ يُعرض عليه أو أي شخصيّة تُختار له، وأن يكون بالتالي جاهزاً وقنوعاً في حال توجّب عليه العمل في ساعات الفجر الأولى أم في منتصف الليل، طالما أنّ ذلك يخدم العمل بأكمله، وشخصه هو كممثل بارع ومحترف لا يخاف شيئاً ولا يعرقل تقدّمه أي حادئة أو طارئ قد يقع أمامه.

مقدّمة لا بدّ لنا أن نُسندها إلى النجم البوليوودي الكبير شاروخان، الذي وفي كل مرّة يتصدّر العناوين الأولى، لا يسعنا سوى تقديره والإعجاب به وبشغفه لمهنته أكثر.

مقدّمة كان لا بدّ لنا أن نبدأ فيها لأنّ ما حصل مع هذا النجم أثناء تصوير فيلمه الجديد Fan، يجعلنا نعي أنّ هذا الإنسان جديرٌ بالثقة ولو على حساب صحّته.

فالموضوع كلّه، هو أنّ شاروخان تعرّض للأسف لإصابة في عضلاته أنثاء تصوير فيلمه المذكور أعلاه للمخرج مانيش شارما في كرواتيا، ولكنّه لم يوقف العمل ولم يطلب إذناً بالإنصراف للإستراحة، بل على العكس بقي وواصل بكل إرادة مشاهده.

وبالفعل يبدو أنّ ما شعر به من ألمٍ كبيرٍ جعله يلجأ إلى حسابه على تويتر، لعلّه بذلك ينسى قليلاً ما حصل معه، فتشارك محنته مع جمهوره كلّه وكتب:

"بالفعل تعرّضتُ لإصابة مؤلمة! لا تزال أوتار الركبة لحسن الحظ بخير وهذا بفضل الحقن ولكنّ الأمر موجع بالفعل!".

ووفقاً لبعض الصور التي تمّ نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي، التُقط نجم Happy New Year وهو يركض في شوارع كرواتيا في مشهدٍ يتعرّض فيه لمطاردة من قبل راكب درّاجة ناريّة، ولربّما في ذلك الوقت تشنّجت ركبته ممّا جعله يتألّم بشدّة.

في سياقٍ آخر، يبدو أنّ شاروخان مستمتع بوجوده حالياً في ذلك البلد وحتّى أنّه مفتونٌ بجماله لدرجة أنّ ذلك يدفعه إلى الكتابة عنها، للتعبير عن مدى إعجابه بالمناظار الخلّابة هناك.

فإلى تويتر أيضاً، أراد أن يتشارك هذا الموضوع مع متتبّعيه ليؤكّد كم أنّ جمال هذا المكان أثّر فيه ونقله إلى عالمٍ آخر، فكتب: "كم هي جميلة دوبروفنيك... فهي تحثّني على الكتابة والتأمّل!".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك