الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

شاكيرا تعلم ساشا لعب كرة القدم بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
شاكيرا تحتفل بعيد ميلاد ساشا الـ6 أشهر عبر انستقرام.

عندما بلغ مولودها الثاني ساشا من العمر خمسة أشهر، قامت شاكيرا، هي المعروفة بأنّها نجمة لا تبخل أبداً على معجبيها بفرصة التعرّف على ولديها مباشرةً بعد ولادتهما ولا تتردّد في المقابل في نشر أجمل الصور لهما كلّما سنحت لها الفرصة بذلك، بتشارك فرحتها مع معجبيها على طريقتها الخاصّة.

فآنذاك، نشرت النجمة الكولومبية البالغة من العمر 38 سنة لقطاتٍ مميّزة واستثنائية وفريدة من نوعها لهذا الصغير وهو يتّكئ على كتف أحدهم وينظر إلى الكاميرا بعينيه الكبيرتين وهو يضحك تارةً ومتعجباً مما يحصل معه تارةً أخرى.

واليوم ها هي حبيبة لاعب كرة القدم جيرارد بيكيه تعود إلى حسابها على انستقرام للمناسبة نفسها وللغاية عينها، إذ احتفالاً منها ببلوغه شهره السادس، قرّرت هذه المرّة أن تزرع الفرحة في قلوب معجبيها بطريقة أخرى تختلف عن سابقتها، وذلك من خلال نشرها فيديو قصير جداً للصغير وهو يلعب كرة القدم.

نعم، إنّه هذا الصبي الذي ولد في يناير الماضي في المستشفى نفسها التي أبصر فيها النور شقيقه الأكبر ميلان، الذي وعلى الرغم من مدى صغر قامته وسنّه ومع أنّ عظامه لا تزال ليّنة وغير صلبة أبداً، كسر اليوم الأرقام القياسية بكونه أصغر لاعب تشهده رياضة كرة القدم في تاريخها كلّه.

واقفاً، بمساعدة والدته طبعاً، بسرواله الأزرق القصير وقميصه الأبيض الذي كشف النقاب عن بطنه وبشرته البيضاء النقيّة والناعمة أمام الطابة الصفراء والحمراء، نرى في هذا الشريط الإستثنائي إذاً كيف أخذت شاكيرا الجاثية على قدميها مع شعرها الأشقر المجعّد المنسدل على كتفيها، تمسكه وتدفعه بجسمه كلّه لتحثّه وتجعله يرمي بالكرة إلى الأمام برجليه، وبالفعل هذا ما حصل بالتحديد.

فبعد مسكه من تحت إبطيه، استطاع هذا الصبي الذي يبدو أنّه يحمل براعم وموهبة ومهارات هذه الرياضة منذ ولادته، أمرٌ سبق وأن أشارت إليه شاكيرا لدى نشرها لأول صورة له بعد ولادته عندما شبّهت ساقيه بوالده، أن يقذف الكرة لنسمع بعد ذلك ضحكة شاكيرا الفخورة والسعيدة به.

وعلى الرغم من أنّ جيرارد لم يظهر أمام الكاميرا، هو الذي لربما اهتم بتصوير هذه اللحظات الجميلة وتسليط الضوء أكثر على مهارات إبنه الصغير الذي لا شك في أنّه سيحذو حذوه في يومٍ من الأيام، استطعنا في المقابل سماعه وهو يضحك ويتشارك هذه الفرحة مع حبيبته.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك