الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

شباب يلجأون الى عمليات التجميل للتشبه بنجماتهم العربيات

أَحبْ نفسك أولاً!

هذا القول يدعو الأشخاص إلى تقبّل أنفسهم كما هم، دون المحاولة إلى تقليد الغير، ولكنّه لا ينطبق على الجميع وبخاصةٍ في عالم الفن، إذ دائماً ما يقوم المعجبون بأمور غريبة عجيبة للتشبّه بنجومهم المفضلين بأيّ طريقة ممكنة.

ولكن قد يتخطّى البعض المقبول، فيتوجّهون إلى عيادات التجميل لإجراء عمليات تهدف إلى تحويل شكلهم بالكامل ليشبهوا "فلان أو فلانة" من المشاهير.

ظاهرة تغيير الشكل هذه، ساعدت بعض الشبان العرب للتّحول إلى نسخة مطابقة عن نجمةٍ معروفة، فتحوّلت رجوليّتهم إلى أنوثة ومظهرهم الخشن إلى راقٍ وأنيق.

فماذا وراء هذه الخطوة الجريئة؟ هل تغيير الشكل هو بدافع الحب المجنون لإحدى النجمات أم أنّه محاولة للفت الإنتباه وشقّ الطريق إلى النجومية؟

على سبيل المثال، أقدم معجب بالفنانة نانسي عجرم على إجراء عمليات تجميل لا تُعد ولا تُحصى بهدف الحصول على إطلالة مشابهة لنجمته المفضلة! فأجرى عمليات كثيرة لأنفه ثم عملية تجميلية لخدّيه، فراح الناس يشبهونه بالفنانة اللبنانية، ما دفعه إلى حقن شفتيه بالبوتوكس، وإجراء عمليات أخرى. هذا وأكّد الشاب أنّه لا يخاف من عمليات التجميل، بل يشعر بالفرح عندما يشبّهه الناس بنانسي إذ أنّ هذا الأمر قد فتح أمامه أبواب الشهرة.

أمّا شبيه نوال الزغبي فهو شاب لبناني يُدعى علي فارس، وهو يملك صفحة على فيس بوك بإسم "ميشو الشرير"، حيث ينشر مقاطع مصوّرة له وهو يغنّي على ألحان نجمته المفضلة. وينكر علي خضوعه لأي عملية تجميل، إلّا أنّ شفتيه المنتفختين تثبتان العكس. ونذكر أنّ الكثير من الأشخاص يتركون تعليقات مسيئة على صفحة الشاب، إلّا أنّه لا يكترث لهم، بل يعتبر أنّه حرّ بحياته الخاصة وهو لا يتسبّب بالأذى لأيٍّ كان.

ولـ مايا دياب أيضاً معجب مهووس بها، إسمه عباس فيتروني، أنفق أموالاً هائلة على عمليات التجميل بهدف تغيير ملامحه والتشبّه بها. ولم يكتفِ الشاب بتحويل وجهه، بل غيّر أسلوب ثيابه وتسريحة شعره أيضاً، حتّى أنّ البعض يعتقد أنّ عباس هو النجمة اللبنانية نفسها، فيتهافتون لإلتقاط الصور برفقته في الشوارع، فيما يلاحظ البعض الآخر الفرق ويتجنّبوه.

ونُشر مؤخراً صورة لشبيه احلام على مواقع التواصل الإجتماعي، أثارت ضجة كبيرة وإنتقادات عديدة، إذ لم يتقبّل الجمهور هذا الشاب الذي أجرى عمليات تجميل، وأصبح يشبه النجمة الإماراتية بشكلٍ كبير. ومن ناحيتها، نكرت احلام الشائعات التي تقول أنّ علاقة صداقة تربطها بهذا الشاب.

أخيراً، خضع أحد الشبان العرب لعمليات تجميل تخطت كلفتها الـ 350 ألف جنيه وذلك بهدف تحقيق حلمه والتحول إلى شبيه نجمته المفضلة اصالة . وانتقد الجمهور عندها هذا الشاب مُعتبرين أنّ محاولته هذه باءت بالفشل، إذ أنّ ملامحه بعيدة كلّ البعد عن ملامح النجمة السورية المعروفة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك