الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

شقيق حلا الترك تحدى دنيا بطمة فاحتدم الموقف بينهما بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
حربٌ اشتعلت أمام الوالد والزوج محمد الترك.

لأنّها تريد أن تنفي كل الأخبار التي تتحدّث عن خلافات كثيرة دائرة بينها وبين أولاد زوجها، ولأنّها تسعى دائماً إلى التنديد بالإشاعات التي تحوم في الأفق والتي تفترض أنّ الوضوع العام في منزلها الأسري ليس على ما يرام ولا يسري كما يجب، ها هي دنيا بطمة قد قرّرت أن تجسّد شخصيّةً جديدة علينا تؤكّد عن طريقها أنّها قريبةٌ جداً من هؤلاء الأولاد وأنّها تعيش أجمل أيّام حياتها مع محمد الترك.

في أحد المراكز المخصّصة للأولاد أطلّت إذاً هذه الفنانة المغربية في فيديو نشره زوجها العزيز على المواقع الإلكترونية وهي تلعب بسعادةٍ كبيرة مع إبنه الصغير، هو الذي بدوره نراه كيف أخذ يتفاعل معها في كل مرّةٍ كان يخسر أمامها أو يسجّل نقطةً إضافيّة فيتجاوزها ويسحقها، وفي ما اهتم الوالد الفخور بإبنه وزوجته بتصوير جلسة اللهو والتسلية هذه بعدسة آلته التصويرية الخاصة حرصت دنيا من ناحيتها وبابتسامتها على التأكيد أنّها قريبة جداً من هؤلاء الأطفال على عكس ما يدّعي به البعض.

إذاً خلافها مع والدة زوجها لم يؤثّر بطبيعة الحال على علاقتها به أو صلتها بهؤلاء الصغار، فحتّى مع حلا تحاول بطمة دائماً الإطلالة إلى جانبها لتلعب إزاءها دور الأم في ظل غياب والدتها الحقيقية منى السابر التي سبق أن أعلنت الحرب مراراً وتكراراً ضدّها وضد محمد الترك، وهو شريطٌ يأتي ليُثبت أنّ الرابط بينها وبين الأخير قوي ولا يمكن أن يهزّه شيء لا الأقاويل الاأساس لها ولا حتّى المعلومات الخاطئة.

إذاً إلى كل من لا يزال يشك بأنّ هناك حقد بين هذه المرأة وهؤلاء الأولاد عليه مشاهدة هذا الفيديو القصير وبالتالي رصد الصور التي عادةً ما تطل فيها إلى جانبهم ومعهم، ففيها نشعر بالود الذي تحاول تجسيده تجاههم والمحبّة التي تنقلها إليهم وكأنّها بالفعل والدتهم!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
حول هذا الموضوع