شيرين صدمتنا: والد هذا الفنان يكشف زواجه منها بالسر

ما حقيقة ذلك؟

هو خبرٌ مفاجئٌ وغير متوقَّع بتاتاً استفاق الجمهور العربي عليه من دون أن يعلم بتفاصيله وبمدى دقّته، هي معلومةٌ انتشرت عبر المواقع كافّة وسارع الروّاد والنشطاء إلى تناقلها والتداول بها مطالبين الشخصيْن المعنيّيْن بها بتوضيحها وتفسيرها وتبريرها لنفيها أو لتأكيدها بخاصة وأنّ أحداً لم يكن يتوقّع حدوثها أو حصولها أو السماع بها حتّى في يومٍ من الأيّام، نعم هو خبر يتعلّق بشيرين وبزواجها تحديداً من صديقها وممّن كنّا نعتبره بمثابة شقيقها حسام حبيب الذي قدّم معها في يومٍ من الأيّام أغنية "كل ما اغني".

خبرٌ تصدّر العناوين الأولى على الفور وسارعت الصحافة العربية إلى الكتابة عنه بعد أن تجرّأ والد العريس المزعوم على العودة إلى صفحته الرسميّة على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" ليعلنه ويبوح به للعالم بأسره، إذ من دون أن يدق ناقوس الخطر ومن دون أي تمهيدٍ مسبقٍ لهذا الإعلان لم يتردّد السيد حسين حبيب في نشر صورةٍ يطل فيها إبنه مع النجمة المصرية التي حكت عن الحب منذ أيام عبر تويتر والتعليق عليها كاتباً: "إبني وعروسته"، وهي العبارة التي كانت كفيلة بإحداث بلبلةٍ كبيرةٍ في الساحة المصريّة خصوصاً والعربيّة عموماً وبحث الجميع إلى التساؤل عمّا إذا كان هذا الأمر حقيقة أم إشاعة.

للأسف لم تعلّق شيرين عبد الوهاب حتّى الساعة على هذا الموضوع – المعضلة ولا تزال متكتّمة عن البوح بأي تصريحٍ لتنفي تلك المعلومة أو لتؤكّدها، مع العلم بأنّ بعض التقارير كانت قد أكّدت أنّها سترد على كل ما يُقال عنها ويُشاع، أما حسام المتواجد حالياً خارج مصر فلم يتمكّن أبداً من تجاهل هذه المسألة ومن غض النظر عن الخضّة التي طالته فسارع وفي اتّصالٍ مع إحدى الإذاعات ليندّد بهذه الإشاعة ويؤكّد أنّ كل الأخبار التي تتناوله اليوم وشيرين غير صحيحة أبداً وغير دقيقة البتّة، ولينوّه بأنّه لن يتردّد أبداً في البوح بهكذا سرٍ حين يتم ويحصل بالفعل.

إذاً من الذي يخبرنا الحقيقة ومن الذي يحاول تضليلنا؟ هل ارتكب يا ترى ذلك الوالد خطأً فادحاً عندما كشف عن هذا السر الغريب العجيب، أي عن زواج إبنه من نجمةٍ أثارت الجدل مؤخراً بـصورتها وهي بالبيجاما؟ هل من الممكن أن يكون ذلك الحساب الذي نُسب إلى السيد حسين مزوّر وغير حقيقي ولم يكن يحاول البعض سوى الإساءة إلى عبد الوهاب وجعلها محطاً على كل لسانٍ وفاهٍ من جديد من خلال نشر هكذا أخبار صادمة عنها؟ لمَ لم ترد الأخيرة حتّى الساعة على هذه القصّة طالما أنّها تطال حياتها الشخصيّة بطريقةٍ مباشرة؟ نعم أسئلةٌ كثيرةٌ وحدها الساعات المقبلة كافية بتوضيحها لنا أكثر فأكثر!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك