صافيناز تحتمي بالنقاب وتكشف المؤامرة ضدها بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

بعد أن بدأت النيابة العامة بالتحقيق مع الراقصة صافيناز في قضية إهانتها للعلم المصري، ألقت مباحث الآداب القبض عليها في مسكنها في الجيزة بجوار مجلس الدولة، للتحقيق قي القضية التي شغلت الرأي العام مؤخّراً.

صافيناز دخلت غرفة التحقيق مرتدية النقاب وعباءة سوداء لإخفاء وجهها عن المصوّرين وأهل الصحافة، وذلك نظراً لإرهاقها الشديد في ذلك الوقت وعدم قدرتها على التعامل مع وسائل الإعلام التي تواجدت في حرم المكان بشكل كثيف.

وبحسب ما ذكرته بعض المصادر المصرية، فإنّ النيابة أخلت سبيل الراقصة الأرمنية بكفالة قدرها 20 الف جنيه، وذلك بعد احتجازها ما يُقارب الـ5 ساعات من التحقيق المتواصل.

يُذكر أنّ الفنانة المعروفة كانت قد أثارت غضب المصريين بسبب إحيائها حفلة عيد الفطر في أحد المنتجعات السياحية على ساحل البحر الأحمر، مرتدية بدلة رقص على شكل العلم المصري وألوانه، ما تسبب بمشاكل كثيرة وطالب الشعب بطردها من مصر.

من جهتها، تأسّفت صافيناز خلال إستضافتها أمس في برنامج وائل الإبراشي "العاشرة مساء"، على هذه البلبلة التي لم تدرك نتيجتها السلبية مسبقاً، موضحة أنّها إرتدائها العلم المصري اعتبرته تحية منها لأهذ البلد العريق ولأم الدنيا التي حضنتها وشعرت بحب شعبها وإهتمامه وطيبته، كما شدّدت على أنها من المستحيل أن تؤذي الناس أو تهينهم.

هذا وكشفت أيضاً أنّ هناك من يخطط لمؤامرة ضدّها، ويتعمّد أذيّتها خاصة وأنّها لم تهرب من القضاء كما صرّح البعض، لا بل أكّدت أنّها تحترمه وهي على إستعداد كامل لمواجهة كل من تقدّم بشكوى معينة، بهدف إظهار الحقيقة ووضع النقاط على الحروف.

وفي سياق حديثها، لفتت الراقصة المثيرة الجدل النظر الى أنه هناك أحد الفنادق الشهيرة الذي قد رفع دعوى قضائية ضدها، لأنّها رفضت التعاقد معه، نظراً للمخالفات القانونية التي يتّبعها من بيع المخدرات الى الدعارى وغيرها ... فهدّدها بترحيلها خارج مصر بعدما كشفت سرّه وأعلنت أنّها ستشهد أمام القضاء بكل ما رأته وسمعته.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك