صافيناز تواجه عقوبة السجن بعد إلقاء القبض عليها

يوماً صعباً عاشته صافيناز ، وذلك بعد إلقاء القبض عليها من قِبل الأجهزة الأمنية، بعد عدم إمتثالها لأوامر النيابة بالحضور للتحقيق معها، فكان الحل بضبطها داخل منزلها في ضاحية الدقي وإحضارها لسرايا النيابة المصرية في الجيزة، حيث خرجت من مبنى النيابة مساء أمس، بعد 6 ساعات من التحقيق معها بتهمة إهانه العلم المصري، على خلفيّة ظهورها ببدلة رقص على شكل علم الجمهورية محمّلاً بالنسر، خلال إحيائها لإحدى الحفلات في العين السخنة في نهاية العام الماضي.

شاهدوا أيضاً: صور: صافيناز تحلم بالأمومة وهل هي متزوجة؟

وعلى الرغم من هذا الوقت العصيب الذي مرّت به الراقصة الأرمنية، إلّا أنّها في انتظار أيّامٍ من الممكن أن تكون سوداء، إلى حين إنعقاد جلسة الحكم عليها بالسجن 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه، وذلك بحسب نص قانون حظر إهانة العلم، الذي أعدّه الرئيس المصري السابق، المستشار عدلي منصور، منذ 9 أشهر.

الفنانة الشابة تواجه جريمةً أخرى، وهي الهروب من الأجهزة الأمنية وعدم تنفيذ أوامر النيابة، عندما أُرسل إليها أمران بالمثول أمام وكيل النيابة، لكنّها ضربت بذلك عرض الحائط، فكان إلقاء القبض عليها لتخرج بالنقاب خافيةً وجهها خوفاً إلتقاط الصحافيّين لصورٍ لها، الأمر الذي تتعتبره إساءةً لها.

وقد وقفت صافيناز أمام النيابة لتقول إنّها لم تعلم أنّ الرقص بالعلم هو جرمٌ بحكم القانون، وأنّها قدّمت ذلك لإسعاد المصريّين من الحضور من جهة، وكنوعٍ كم الحب للبلد الذي إحتواها هي وعائلتها من جهة أخرى.

مقرّبون من النجمة المثيرة للجدل أضافوا أنّ ما حدث هو عبارة عن تصفية حسابات وإنتقام منها من جانب مالكة الفندق الذي كانت ترقص فيه عند قدومها إلى مصر، والتي أرادت إحتكارها، ثم تركت العمل معها ولم تفلح محاولات إرجاعها، ممّا جعلها ترفع دعوى قضائية ضدّها بتهمة إهانة العلم المصري.

و نلفت هنا أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تتسبّب صافيناز بغضب الجمهور و إستيائه لتعدّيها على حرمة العلم المصري، إذ سبق و نشرت صوراً لها عبر صفحتها الرسميّة على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، ظهرت فيها، وبفضل برنامج تعديل الصور فوتوشوب، مرتديةً بدلة رقصٍ فاضحة، لتكون خلفيّة الصور علم مصر!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك