الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صفعة Gauhar Khan: التراث الهندي يدافع عن جرأة أزيائها

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

إنها قصّة بات الكل يعرفها تماماً، وحادثة ستبقى في ذاكرة الجميع!

فلم يكن أحد يتوقّع أن تتعرّض إحدى مقدّمات البرامج التلفزيونيّة الهندية للضرب بسبب لباسها الجريء الذي إعتُبر مهيناً للتقاليد الإسلامية.

نعم، هذا بالتحديد ما حصل مع جوهر خان التي وعلى مرأى من الجميع تعرّضت لصفعة من قبل أحدهم، في الوقت الذي كانت تصوّر فيه الحلقة الأخيرة من مسابقة الغناء Raw Star.

إنّه الشاب عقيل مالك، الذي يبلغ من العمر 24 سنة، والذي لم تتمالكه أعصابه عندما رأى جوهر ترتدي القصير، فلم يتردّد في عبور الحاجز الأمني والتعرّض لها.

ولتبرير فعلته، أكّد هذا الأخير إلى شرطة مومباي قائلاً: "أن تكوني إمرأة مسلمة، يجب أن تمتنعي عن إرتداء اللباس القصير. الممثلات هنّ وجه المجتمع وعليهنّ الإنتباه إلى طريقة لباسهنّ لكي لا ينجذب الشباب إليهنّ جنسياً.

فلو تأنّت هؤلاء في طريقة أزيائهنّ، ستتدنّى نسبة الجرائم وسيساهم ذلك في بناء مجتمع أفضل".

هذا وقد أدّت هذه الحادثة إلى خلق جدليّة كبيرة في الهند، حول ضرورة تغيير الأزياء وتعزيز مفهوم الإحتشام، مع العلم أنّه ووفقاَ للمؤرّخة توليكا غوبتا، يُعتبر اللباس القصير من التقاليد الهنديّة القديمة.

وعلى موقع BBC News، علّقت غوبتا على هذا الموضوع، مؤكّدةً أنّ تمثيل المرأة في الماضي كان يتمّ من خلال إظهارها شبة عارية، بما في ذلك المنحوتات العائدة إلى عهد موري وسونجا، أي 300 سنة قبل الميلاد، حيث كان الرجل والمرأة يرتدون قطعة مستطيلة من القماش، لا تغطّي سوى أعضائهم التناسليّة.

وتتابع لتقول: "تغيّر مفهوم الإحتشام على مر الأزمنة، وهو يختلف بين المناطق والمجتمعات، ولم يكن هذا الأمر يعني دائماً تغطية الوجه والجسم! ويجب ألّا ننسى أنّ طقس الهند الحار ساهم في القليل من التعرّي، فالناس لا يقومون سوى بما يريحهم".

و أشارت السيدة غوبتا أيضاً بأنّه حتّى في الحقبة الإستعماريّة، لم تكن النساء تغطّين الجزء العلوي من الجسم. وفي البنغال، كانت ثياب الساري تُلبس من دون قميص يغطي الصدر.

ومن الجدير ذكره في النهاية أنّ المعتدي على جوهر تم إعتقاله بتهمة الإعتداء والترهيب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك