الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة احلام ترحمت من قبل وبكت على سريديفي كابور: ناقضت نفسها ووقعت في الفخ

دليل يحرج احلام التي هاجمت سريديفي كابور في قبرها.

يبدو أنّ موت الممثلة الهندية الشهيرة سريديفي كابور الذي هز الوسط الفني كلّه هذا الأسبوع سيبقى على كل لسانٍ وفاهٍ وسيظل مادّة دسمة انتقلت من الشوارع الهندية والبوليوودية إلى بلداننا العربيّة كلّها، مسألةٌ غدت تهمّنا كثيراً نحن كروّاد ونشطاء عرب بعد التغريدة التي لم تتردّد احلام الشامسي في تدوينها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" حين أكّدت أنّ تلك المرأة لا تستحق أصلاً أن يترحّم عليها أحد كونها بوذيّة الأصل ولا تنتمي إلى الإسلام.

تغريدةٌ سبق أن علمنا بأنّ الجمهور العربي انقسم ما بين المندّد بها والمدافع عنها، بين من رأى أنّ كلام فنانتنا الإماراتية صحيح مئة في المئة وبين من اعتبره معيباً بحقّها وبحق أرواح الموتى أجمعين الذين لا يفرّقهم الموت بحسب دياناتهم وانتماءاتهم الطائفيّة، تغريدةٌ يبدو أنّها لم تكن أوّل ما استعانت به صاحبة العلاقة والشأن لتعبّر عن رأيها إزاء وفاة تلك الممثلة بعد غرقها في حوض الإستحمام، إذ ها هي بعض المواقع قد تمكّنت اليوم ولسخرية القدر من رصد تعليقٍ كانت سبق أن أرفقته بصورة المغدورة يوم نشرتها الممثلة الجميلة بريانكا شوبرا.

ناقضت صاحبة أغنية "على كثر الوفى فيني" نفسها بنفسها في غضون ساعات، هذا ما يسعنا قوله والتنويه به بعد أن رأينا إذاً تدوينتها التي سارعت إلى مشاركتها مع الجميع يوم أرادت بريانكا نعي سريديفي من خلال نشر صورةٍ قديمة لها، هو تعليقٌ تألّف من رسم الإيموجي الباكي والمعروف الشائع بين التطبيقات كافّة استعانت به احلام على ما يبدو في البداية لتعبّر عن حزنها الشديد والكبير إزاء رحيل كابور المفاجئ والصادم ولجأت إليه يوم علمت بخبرها لتُعرب عمّا في قلبها من أسى على تلك المرأة التي غدرتها الحياة وظلمتها عن عمر الـ54.

رسمات تتناقص في النهاية مع ما عادت وكتبته عبر "تويتر" حين أرادت أن تستنكر الجنازة التي أُقيمت لسريديفي وكيف أنّ الجميع سارع إلى نعيها بعبارات الشفقة والرحمة، مسألةٌ وقعت في النهاية في فخّها ولربّما لم تتنبّه لها لسببٍ من الأسباب ومعضلةٌ غدت ضحيّتها لأنّها بيّنت لنا ما تشعر به من الناحية العاطفية وما تفكّر به من الناحية العقلانية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك