الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة اخت Kim Kardashian بجمبسوت شفاف تمايلت به على الأرض بإثارة

ترويجاً لعلامة "Good American" التجارية.

ولّت أيّام البدانة والسمنة الزائدة عن حدّها وحلّت مكانها اليوم الرشاقة التي لطالما حلمت بها والأنوثة التي سعت إليها مطوّلاً وليلَ نهارٍ، هي كلوي كارداشيان التي تعلم تماماً أنّها باتت أيقونة في الموضة والأزياء ورمزٌ للإثارة والإغراء تماماً كباقي شقيقاتها اللواتي يتمتّعن أصلاً بسحرٍ لا مثيل له وجمالٍ خلّاب، هي كلوي التي أدركت كيف عليها التمايل في آخر جلسةٍ تصويريةٍ لها من أجل الترويج والتسويق لعلامة سروايل الجينز التجارية العائدة إليها.

نعم، هي أشارت بنفسها إلى أنّها خائفةٌ وقلقةٌ من الفشل ومن عدم تمكّنها من إثبات نفسها وذاتها في هذا المجال الذي يبدو أنّها أرادت الغوص فيه والدخول إليه منذ فترة، ولكن يمكننا أن نؤكّد لها، هي التي أطلّت علينا منذ أيامٍ بـملابس رياضية ضيّقة، وبعد الجلسة التصويرية التي خضعت لها مؤخراً أنّها ستنجح بالفعل في هذه المهمّة التي تتولّاها وهذه المسؤوليّة المنوطة بها اليوم، وممّا لا شك في أنّ "Good American" ستتبوأ المراتب الأولى من حيث النوعيّة والشكل.

لم ترتدِ كلوي التي طالتها لعنة عائلتها سروالاً أبداً في أجدد صورها هذه بل كل ما قامت به هو التعرّي والجلوس بجمبسوت شفاف للغاية ولمّاع على الأرض مستعرضةً ساقيها اللتين وضعتهما فوق بعضهما البعض بسهولةٍ وبساطة، كما وأنّها استعانت بيديها لكي تحافظ على توازنها فلا تقع أبداً وظلّت تنظر إلى الكاميرا بثقةٍ كبيرةٍ بنفسها وباعتزازٍ لا يمكن أن يلومها أحد عليه، لأنّها غدت بالفعل ومن دون أي مبالغةٍ كاملة ومتكاملة ومن دون أي شوائب تطال لوكها ككل أو جمالها.

جمالٌ لا شك في أنّه مزيّفٌ ومصطنعٌ في ناحيةٍ من النواحي طالما أنّ التغيير الجذري الذي انتقلت منه هذه الشابة منذ سنوات إلى الآن يؤكّد لنا هذا الواقع بالفعل، عمليّات ها نحن نراها وتغييرات ها نحن نرصدها أمام عيوننا أسواء على صعيد الخصر أم الساقين أو حتّى الصدرين، ولكن لا يمكننا أن ننتقدها عليها أو أن نتّهمها بالمبالغة والإفراط فيها تماماً كما نفعل حين نريد التحدّث مثلاً عن شقيقتها كايليالتي يُقال أنّها كبّرت ثدييها مرّتين، ولا يبقى أمامنا اليوم سوى اكتشاف نتيجة عملها هذا وما إذا سيكون مثمراً وستتهافت الفتيات إلى شراء علامتها التجارية التي تتّسم بالبساطة المطلقة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك