الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة اسيل عمران بفستان أنيق يبرز جمالها العربي: قوام رشيق وسحر لا يقاوم

الأغلبية أشادت بلوكها وأثنت على جمالها.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" عادت منذ ساعات لتخطف أنظارنا وتحبس أنفاسنا وتثير اهتمامنا بها أكثر فأكثر، إلى تلك المنصّة التي تقصدها بين الحين والآخر لتُطلعنا من خلالها على أجدد صورها وعلى أحدث الجلسات التي تخضع لها رجعت لتجعلنا نسارع إلى الإشادة بها وبجمالها ولتحثّنا على مدح أنوثتها والثناء على قوامها، هي اسيل عمران التي وحدها يليق بها اليوم هذا الكلام وهذه العبارات كلّها والتي وحدها تستحق أن نرفع لها القبّعات وأن ننحني أمامها تحيةً لذوقها بفستانها وخيارها بتسريحة شعرها ومكياجها.

هي اسيل التي شيع مؤخراً أنّها ممنوعةٌ من دخول السعودية التي بدت بالفعل كاملة ومتكاملة ومثالية لا عيوب في لوكها ذاك ولا علل، لوكٌ اختارت أن تذهلنا به وتدهشنا من خلال كشف النقاب عنه بهذا الأسلوب كانت قد انتقته تحديداً يوم شاركت في حفل زفاف شقيقتها التي من أجلها أتت إلى لبنان منذ أيامٍ لتحضره وتنضم إليه، زفافٌ لا شك في أنّها سرقت الأضواء من كل المدعوّات فيه وحتّى من العروس نفسها قد أقيم في "شاتو رويس" في بلدة شننعير اللبنانية ولا بد أنّها أذهلت كل من رآها هناك بخاصة بنحافتها التي علمت كيف عليها استعراضها، وبرشاقتها التي أدركت كيف تجسّدها بفستانها الضيّق الذي انسدل على قامتها فغازل قوامها ومفاتنها تماماً كما أرادت.

هو فستانٌ رمادي اللون أتى محتشماً للغاية فلم يكشف عن أي جزءٍ من جسمها وتناسب تماماً مع طولها ورشاقتها فلم تجسّد فيه أي ترهلات أو سيلوليت أو شيئاً من هذا القبيل، فستانٌ سار وراءها على الأرض بسبب كثرة القماش فيه تلاءم أيضاً مع تسريحة شعرها التي أتت طبيعية للغاية وبسيطة بالفعل لا اختراعات فيها أو مبالغة وحتّى مكياجها فقد جمّلها وزادها ثقةً بنفسها، إطلالةٌ لا شك في أنّ الأغلبيّة أشادت بها من دون استثناءٍ لأنّها لم تحمل أي نواقص أو زوائد لا معنى لها أو فائدة.

ولكن للأسف فعلى الرغم من كل هذا الجمال وهذه الأنوثة وهذه الجاذبيّة وهذا السحر الذي لا يُقاوَم، لا تزال الممثلة السعودية التي أثّرت بجمهورها يوم قدّمت الهدايا للأطفال اللاجئين تعيش حياة العزوبية من دون الإرتباط بأحدهم علماً بأنّ زوجها السابق خالد الشاعر قد دخل القفص الذهبي من جديد مؤخراً، وارتبط أبدياً بالإعلامية نور الشيخ في خطوةٍ أحداً لم يكن يتوقعها ويظن أنّها ستحصل يوماً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك