الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة انستقرام: احلام تثير البلبلة في وضعية رجولية صادمة

احلام تنشر صورة مثيرة للجدل عبر انستقرام لتعود وتحذفها لأسبابٍ مجهولة.

إنّها إمرأةٌ كل ما يهمّها في هذه الحياة هو اكتساب شهرة لم يستحوذ عليها أحد من زملائها وزميلاتها فتغدو الأولى عليهم جميعهم، والتمتّع بنجومية تفوق كل التوقعات، هي نجمةٌ إماراتية تعشق جذب الأنظار إليها وسحر العقول والقلوب وبالتالي لا تتمنّى سوى أن تتصدّر هي العناوين الأولى وأحاديث الساعة، هي فنانةٌ من المعروف أنّها هاوية للتشهير بنفسها وأعمالها وأغانيها ووصف نفسها بأنّها "أم كلثوم" القرن الـ21، هي احلام التي وعندما لقّبها محمد عبده بـ"فنانة العرب"، صدّقت نفسها بطريقة مثيرة للجدل وأخذت تعيش هذه الحياة على هذا الأساس غير مكترثة لأحد وآبهة لشيء.

"احلام الشامسي" هو إسمٌ لا يمر يومٌ إلّا ووجب منّا التداول به والتحدث عنه والتطرق إليه، هو إسمٌ لمع في الساحة الفنية بجدارة لا يمكن إنكارها وفي عالم الموسيقى والأغاني باحترافية وإبداع لا يمكننا أبداً تجاهلهما، لكن في ما يتعلّق بـ"جوع الشهرة" الذي وُلد عندها يوماً بعد يوم وتفاقم كثيراً في نفسيّتها فأخذ يتآكلها، لا بل يسيطر عليها، لأمرٍ بتنا نوليه كل اهتمامنا في كل ثانية تمر، لأنّ أخبارها التي لا تُحصى في هذا الصدد وأعمالها التي تنجزها من أجل هذه الغاية لا يمكن عدّها أو إيجازها باقتضاب.

وبعيداً عن القصص الكثيرة التي طالتها في الآونة الأخيرة بسبب برنامجها الذي كانت تحضّر له وتنوي كشف النقاب عنه "ذا كوين" ولكنّه لم يبصر النور لأسبابٍ كثيرة بتنا نعرفها كلّنا، وبعيداً عن الإنتقادات التي تلقّتها بسبب الطريقة التي تقبّلت هي هذا الموضوع وتهديدها بالإنتقام من كل من تجرّأ على التشهير بها بطريقة سلبية وتقليدها بطريقة ساخرة واستفزازية، دعونا نسلّط الضوء على صورةٍ مثيرة للجدل نشرتها صاحبة أغنية "ملهوفة لصوتك" بنفسها على حسابها على انستقرام ولكنّها عادت وحذفتها بشكلٍ مفاجئ وصادم.

لمَ؟ لأنّها بكل بساطة لقطةٌ لا تنم عن أنوثة أبداً، ولا حتّى عن إنسانة عاقلة وحكيمة تعرف كيف عليها التصرّف والجلوس واتّباع البروتوكول وأدبيّات السلوك واللياقات الإجتماعية، هي صورةُ تجاهلت فيها احلام أنّها "إمرأة" بكل ما للكلمة من معنى، فنست أنّ الروّاد بانتظارها عند أي هفوة قد ترتكبها في أي مجالٍ كان وأنّ بعض النقّاد موجودون في المرصاد للتجريح بها وانتقادها، وبالتالي الإستهزاء منها ومن طريقة تمايلها أمام الكاميرا.

أين أنوثتك وجمالك يا من تلقّبين نفسك "بالملكة" وأنتِ تجلسين بطريقة "رجولية" بحت وتفتحين ساقيكِ بأسلوبٍ مثير للجدل عادةً ما يعتمدها الرجال والشباب عندما يجلسون في صالونات الحلاقة أم في أي مكانٍ عام؟ أين دلالك وحسنكِ ووسامتكِ وأنتِ ترتدين هذا الفتسان الأسود الشفاف الذي كشف النقاب عن بدانتك عوضاً عن إخفائها، جسّد تضاريسك ومفاتنك بشكلٍ بشع ومقرف وشنيع وفظيع، فضاع منكِ بريقكك يا أيتها الملكة ولياقتك وبهاءك وعظمتك ورهبتك؟

تجلسين بطريقة وكأنّكِ لا تهتميّن لرأي أحد وكأنّ كل ما يهمّك هو إبراز مجوهراتك وأكسسواراتك وقوّتكِ، ولكن عفواً منكِ، فها أنتِ قد أصبحتِ مادّة دسمة يتناولك الصغير والكبير ويصفونك بالرجل الضخم أو المارد بخاصة بسبب طريقة جلوسك، وينسى الجميع النضال الأسمى الذي ثابرتِ من أجل تحقيقه واللقب الذي تحاولين يومياً تعزيزه وهو أنّكِ "الملكة".

صورةٌ مثيرة إذاً إذا ما أردنا التعليق عليها قد لا ننتهي، مع العلم بأنّ المعنية الأولى بالأمر والمقصودة الأساسية عادت وحذفتها لربّما بسبب الكم الهائل من التعليقات التي اجتاحت موقعها مندّدةً مثلنا تماماً بها، بطريقة تمايلها أمام الكاميرا وتربّعها الذي اتّخذ طابعاً ذكورياً بامتياز.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك