الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صورة انستقرام: سعد المجرد يحتاج الى من يتبرع بالدم

فمن سيلبي نداءه يا ترى؟

على الرغم من أنّه لا يزال موجوداً حتّى الساعة في باريس في فرنسا ولا يزال ينتظر الساعة التي سينطق في إطارها القضاء هناك ببراءته، بخاصة وأنّ تصريحات ضحيّته الأخيرةلن تؤثّر أبداً على مسار قضيّته التي لا تزال تداعياتها في العناوين الأولى، يبدو أنّ سعد المجرد يحاول على قدر المستطاع والإمكان التواصل دائماً مع أحبابه في المغرب والبقاء على اطّلاعٍ بأخبارهم ومستجدّاتهم كونهم الوحيدون الذين بقوا إلى جانبه في ورطته وفضيحته، هؤلاء الذين وفي المقابل يسعون بدورهم إلى إشراكه بالشاردة والواردة بنشاطاتهم وأعمالهم التي يقومون بها.

نعم، هم هؤلاء الذين قرّروا هذه المرّة أن يلجأوا إليه ليمد لهم يد العون ولو من فرنسا من أجل إنجاح الحملة التي يريدون إطلاقها والتي تهدف إلى التبرّع بالدم إلى كل محتاجٍ ومصاب ومهمّش، نعم مستفيدون من القاعدة الجماهيرية الكبيرة التي يملكها والمتوزّعة في مختلف أنحاء الأوطان العربيّة سارعوا هؤلاء إذاً إلى إقحامه بالمبادرة التي يتوقون إلى تحقيقها في المغرب وأنجزوا من أجله صورةً يطل فيها شخصيّاً وبين يديه نقطة دمٍ بدا وكأنّه يتبرّع بها إلى الآخرين.

لأنّه سيؤثّر بطريقةٍ أو بأخرى على متابعيه ومعجبيه وسيُقدم على تشجيع الجميع على التبرّع بالدم على طريقته الخاصة، لبّى إذاً النجم المغربي الذي يُتّهم في الآونة الأخيرة بالأنوثةالنداء والطلب وها هو إزاء تلك الصورة المثيرة للجدل والتساؤلات قد أرفق التعليق التالي وقال: "شكراً أحلى فانز على تنظيم حملة التبرع بالدم، الله يحفظكم ليا، فكرة رائعة جدا، وهي رائعة لانها من ابتكاركم، احبكم وسأظل احبكم والله ينصر سيدنا. ان شاء الله نتوفقو باش نساعدو الناس للي بحاجة للدم، كنت نتمنى نكون معكم باش حتى انا نتبرع بالدم يوم 10 دجنبر في "بارادايس قرب ميكا راما، الدار البيضاء" لكن معلش غادي نتبرع بالدم وانا في باريس، فنفس اليوم باش نكونو كاملين يد وحدة ان شاء الله".

إذاً من فرنسا سيحاول المشاركة في هذه الحملة المهمّة للغاية، من ذلك البلد الذي لا يزال عالقاً فيه سيسعى سعد الذي حكى مؤخراً ولأول مرّة عذاباته في السجن إلى الإنضمام إلى كل من يساهم في إنجاح هذه الخطوة في المغرب على أمل أن يعود إلى هناك في القريب العاجل وأن يتبرّع بالدم لأبناء وطنه وبلده الأم، حملةٌ لا شك في أنّ الجميع سيلبّيها وبسرعة البرق لكي لا يخذلوا حبيبهم الغالي ونجمهم المفضّل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك