الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة انستقرام: مايا دياب ارتدت قميصها من دون حمالة صدر فأثارت البلبلة

اعتقدنا أنها تعقلت ولكن يبدو أننا كنا على خطأ.

اعتقدنا للحظةٍ واحدةٍ أنّها تعقّلت قليلاً وقرّرت بتحكيم عقلها والإتّسام ببعض الرصانة والإتّزان أقلّه حتّى نهاية هذا الشهر الفضيل والكريم، ولكن أفكار مايا دياب أكثر بكثير من هذه الفرضيّات ومخيّلتها أوسع وأكبر من هكذا أمنيات، هي مايا التي لا تفرّق ما بين النهار والليل ولا تميّز ما بين الساعات والمناسبات والظروف لتقرّر التعرّي أو ارتداء ما يحلو لها من شفافٍ وقصير إلى مطرّزٍ وعاري، وهي المرأة التي تشعر بنشوة النجومية والشهرة عندما تجد نفسها على كل لسانٍ ورهناً للقيل والقال.

هي صورتها الجديدة التي حفّزتنا على قول هذا الكلام كلّه والتفوّه بهذه العبارات، وهي لقطتها التي جعلتنا نشعر وكأنّ حياتها كلّها لا تقتصر سوى على تعمّدها واشتراطها الإطلالة دائماً بشكلٍ مثيرٍ وجريءٍ ومستفزٍ في الآن معاً، فهي لم تمنع نفسها ولو لثانيةٍ واحدةٍ من ارتداء قميصٍ من الساتان من دون حمّالة صدرٍ والتباهي بجمالها ومميّزاتها التي تتفاخر بها إلى جانب مصمّم الأزياء نيكولا جبران الذي لا تُعد هذه الصورة الأولى من نوعها لهما معاً، صورةٌ جمعتهما على ما يبدو في سهرةٍ صاخبةٍ حاولت فيها صاحبة الشأن إخفاء هويّتها بنظاراتها المميّزة ولكن عبث المحاولة وبئس التجربة.

تركت شعرها كالعادة مفلوتاً على كتفيها وظهرها وكدنا أن نرى صدرها الذي لم تحمِه بأي وشاحٍ أو سترةٍ، ولأنّ من بجانبها صديقٌ عزيزٌ على قلبها لا أكثر ولا أقل بخاصة مع الإشاعات التي أطلقها البعض حول علاقةٍ غراميةٍ تربطها بفارس كرم، لم تشأ الإبتسامة أبداً وتركت هذه الميزة لذلك الرجل الذي اغتنم الفرصة بالتأكيد ليغمرها بيديه الناعمتين، وكعادتها التي لا نعلم متى ستغيّرها ألغت هذه المرّة أيضاً خانة التعليقات أمام معجبيها ومتابعيها واقتصر تعليقها الشخصي على كلمةٍ واحدةٍ فقط وهي: "مع حبي".

لم نتمكّن للأسف من اكتشاف ما كانت ترتديه دياب التي خضعت منذ أيّامٍ لـجلسةٍ تصويرية مع فاكهة الكرز مع هذا القميص، ولكن جل ما يمكننا قوله هو أنّها عادت هذه المرّة أيضاً لتثير جدلنا وتساؤلاتنا حول الهدف الذي يكمن وراء هكذا وقفات وتمايلات أمام الكاميرا وهكذا ملابس ترفع من نسبة تربّعها على غلاف الصحف والمجلّات بالتأكيد ولكنّها تقلّل من قيمتها كامرأةٍ عربيّةٍ وشرقيّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك