الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة: جنيفر لوبيز بحمالة صدر رياضية ومن دون مكياج

جنيفر لوبيز تستعرض قوامها الرشيق بعد الإحتفال بعيد ميلاد توأمها ماكس وايميه.

أن يوفّق الإنسان بين مهنته ومسيرته العملية ووظيفته من جهة وبين حياته الخاصة التي قد تتمثّل في بعض الأحيان بتربية أولاده من جهة أخرى، وأن يهتم في الآن معاً بهواياته الأحب على قلبه ونشاطاته الأعز، لأمرٌ من الصعب نوعاً ما تحقيقه ولا بد في النهاية أن يُبدي شيئاً منهم على حساب الثاني وأن يولي اهتماماً خاصاً بأمرٍ ما في ما يضع في المرتبة الثانية الأمر الآخر.

لكن بالنسبة لـجنيفر لوبيز يبدو أنّ هذا التوفيق الذي نتحدّث عنه وهذا الجمع بين مهنتها كفنانة عالمية وممثلة مشهورة من جهة وتربية توأمها ماكس وإيميه لوحدها في ظل غياب والدهما من جهة أخرى وتمضية وقت فراغها في ممارسة التمارين الرياضية المكثّفة والضروريّة لجسمٍ سليم بالإضافة إلى تكريس ساعات لتنمية موهبة الرقص عندها، لمسألة سهلة جداً ولا تتطلّب كل هذا العناء والتعب طالما أنّ المثابرة موجودة والإرادة ظاهرة والقوّة كامنة والعزم جلي.

لمَ كل هذا الكلام؟ لأنّه بكل بساطة عادت نجمتنا المفضّلة وجسّدت يوم الإثنين الفائت وعبر حسابها الرسمي على انستقرام الطريقة التي تعتمدها في تقسيم وقتها، بين إمضائه مع ولديها وممارستها للتمارين الرياضية على وجه التحديد، وكيف أنّها على الرغم من انشغالاتها الكثيرة وأجندة أعمالها الممتلئة، تجد دائماً الوقت المناسب والملائم للإهتمام بلياقتها البدنية والجسدية، طالما أنّ هذه الرشاقة التي نتحدّث عنها هي أساس قوّتها وجوهرها وهي التي تعطيها الدفع والزخم لتقدّم أجمل وأصعب الإستعراضات على المسرح وبالتالي تخدم مهنتها ككل، وهي التي تجعلها صلبة البنية لتتحمّل كل هذه الأعباء لوحدها.

على انستقرام إذاً، تشاركت صاحبة أغنية "Booty" صورة لها تستعرض فيها جسمها الهزيل وخصرها النحيف وهي لا ترتدي سوى ملابس رياضيّة مثيرة اتّسمت بحمالة صدر خضراء اللون أظهرت مفاتنها وتضاريسها التي تتميّز بها والتي لا تزال مشدودة وليس مترهّلة على الرغم من أنّها باتت اليوم في الأربعين من عمرها، وبالتالي كشفت النقاب عن عضلات بطنها القويّة وهي ترتدي سروالاً أسود وأخضر ضيّق عكس جمال ساقيها ولو بشكلٍ شبه واضح.

هي صورة سيلفي أرادت من خلالها لوبيز أن تعكس جمالها الطبيعي أيضاً فلم تتردّد في الظهور أمام كاميرا هاتفها بوجهٍ خالٍ من أي مساحيق تجميلية إصطناعية تزيّف بساطتها وأي مكياج يجعلها تبدو إمرأة مختلفة عن روحها المرحة والجميلة، باختصار إطلالة كاملة متكاملة وشاملة من كل الجهات والنواحي لا تفتقر إلى شيء طالما أنّ عناصر الجاذبيّة والإثارة والسحر كلّها موجودة فيها.

والمثير أنّ هذه الصورة تحديداً أتت بعد ساعات من احتفال عضو لجنة تحكيم برنامج "American Idol" بعيد ميلاد توأمها الثامن، ولهذه المناسبة السعيدة نشرت أيضاً على انستقرام لقطة لها معهما وهما يُطفئان الشموع على قالب الحلوى وتعانقهما بفخرٍ ومحبّة لا توصفان وكتبت معلّقةً على الموضوع:

"عيد ميلاد سعيد لنوريْ حياتي! لم تجعلاني أشعر سوى بالفرح والسعادة منذ الدقيقة الأولى التي وُلدتما فيها. أنا فخورة جداً بكما وبالطِباع الجميلة التي تحلّيتما بها في هذه الحياة، وأشكر الجميع على معايدته لي".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك