صورة: دنيا بطمة تطل عبر انستقرام بسروال ممزق وستايل مختلف

لوكٌ أشادت به الأغلبية لأول مرة ومن دون استثناء.

دائماً ما تقع دنيا بطمة وللأشف الشديد في شِباك انتقادات الروّاد والنشطاء وفي فخ التعليقات المسيئة إليها وإلى لوكاتها وإطلالاتها ككل لأنّها دوماً ما تحاول ادّعاء الجمال الكلي والكامل من خلال فساتين كلاسيكية تكبّرها في العمر ونادراً جداً ما تليق بها وعليها، للأسف فهي لا تجد نفسها في معظم الأوقات والأحيان إلّا ضحيّة العبارات السيئة والصفات السلبيّة والألفاظ النابية بحقّها وذلك بسبب لوكاتها التي دوماً ما تُتّهم بالإفتقار إلى البساطة المطلوبة بسبب كثرة التصنّع المُعتمَد فيها والتزييف المستخدَم من أجل إظهارها وإبانتها بالطريقة التي تريدها هي.

كانت الأغلبيّة تسخر منها وتنتقدها وتحاول التجريح بها وبلوكاتها المختلفة والمتنوعة التي تتشاركها يومياً معنا عبر "انستقرام"، ولكن ما لم يكن أحد يتوقّعه وما لم تكن تفترضه هي تحديداً وشخصيّاً هو أن تسارع تلك الأغلبيّة نفسها وذاتها إلى الإشادة بها ومدحها وإلى مغازلتها والتعليق على أجدد لوكاتها وصورها بطريقةٍ جد إيجابيّة ومميّزة، نعم هي ألغت خانة التعليقات من أمام هؤلاء ولكن بمجرّد أن عاد البعض وتداول بصورتها الجميلة تلك استطاع الجميع التعبير عن إعجابهم بها في مبادرةٍ نأمل أن تتكرّر في ما بعد.

نحن نرمي بحديثنا هذا الصورة التي تطل فيها النجمة المغربية التي شُبّهت بالإعلامية ديما صادق بسبب كثرة التجميل وهي ترتدي سروال جينز ممزّق وقميص رمادي اللون وحذاء رمادي أيضاً عالي الكعب، نحن نقصد تلك اللقطة التي ظهرت فيها وهي تحمل حقيبةً حمراء صغيرة وتقف أمام الكاميرا بشكلٍ طبيعيٍ وعاديٍ لتسلّط الضوء على خصرها الذي بدا نحيفاً بالفعل وجسمها الذي بدا ممشوقاً، هو ستايل مختلف تماماً عن كل اللوكات السابقة لها التي كانت تحاول أن تأسرنا بها وأن تجذبنا إليها عن طريقها ولكن من دون أي نتيجةٍ تُحرز للأسف الشديد، لوكٌ جديدٌ من نوعه ناسبها وجعلها تبدو شابّة فاتنة وساحرة من دون أي كذبٍ أو احتيالٍ أو تصنّع.

إطلالةٌ نتمنّى أن تكرّرها دنيا التي استنسخت احلام مؤخراً في المستقبل القريب بخاصة وأنّها نالت استحساناً ملحوظاً من الروّاد والنشطاء، وعلى الرغم من أنّ البعض ظل مصرّاً على السخرية منها وانتقادها على جرأتها في ارتداء هكذا سروال تظهر منه الساق بطريقةٍ واضحةٍ وجليّةٍ لم يستطِع البعض الآخر من إنكار ولو لهذه المرّة فقط جمالها وجاذبيّتها وبساطتها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك