الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة دنيا بطمة في السرير مع زوجها: شاحبة اللون ومرهقة بسبب الحمل؟

وتكيد من جديد منى السابر...

لأنّها زوجةٌ تحب استفزاز المرأة التي تخلّى عنها زوجها من أجلها، لأنّها إمرأةٌ تعي تماماً كيف تُكيد منتقديها وكارهيها وأعداءها لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدة في العودة إلى تطبيقها عبر سناب شات لتستمتع بوقتها قليلاً مع رجل أحلامها، محمد الترك، فتعلن وعلى طريقتها أنّها تعيش أجمل أيّام حياتها إلى جانبه وأنّ أحداً لن يتمكّن من جعلها تحزن أو تستاء أو تشعر بأي إحباطٍ أو ما شابه ذلك.

هي دنيا بطمة التي بتنا نعلم أنّها حامل بمولودها الأول بعد أن فضحت مرّة نفسها بنفسها عن طريق الفتسان الضيّق الذي ارتدته في إحدى الحفلات، هي دنيا التي قرّرت أن تفتخر بقباحتها وشناعتها فاستغنت عن فلترات سناب شات وتصوّرت أمام الكاميرا وهي من دون مكياجٍ أو مساحيق تخفي إرهاقها ولونها الشاحب اللذين يبدو أنّها وقعت ضحيّتهما أكثر اليوم بسبب حملها.

هي دنيا التي انهال الروّاد إلى انتقادها على هذه الإطلالة "المخيفة" والمرعبة والتنديد باعتزازها المبالغ به بنفسها، هي التي تمايلت إلى جانب زوجها على السرير في لحظاتٍ رومانسية وحميمة تدرك تماماً أنّها ستُحزن زوجته السابقة منى السابر التي سبق أن نالت حضانة أطفالها ولكنّها وجدت نفسها الخاسرة الأولى والأخيرة بعد أن علمت بأنّ هؤلاء لا يريدون العيش معها وإلى جانبها.

نعم، معظم التعليقات أتت مضحكة للغاية لأنّ الروّاد لم يتردّدوا في التعبير عن سخطهم بما تقوم به هذه الفنانة المغربية، هؤلاء الذين لا يمكنهم أن يكذبوا أبداً عندما يرون أمامهم قباحة بهذا الشكل وشناعة وبشاعة بهذه الطريقة فتهجّموا عليها بأقسى العبارات ولو حتّى يعلمون أنّ كل هذه العيوب هي نتيجة حملها، فهي كان بإمكانها أقلّه الإستعانة بفتلرات سناب شات لتخفي عللها وعاهاتها.

ولكن كل ما كانت تريده بطمة هو استفزاز عدّوتها اللدود، لذا بعد أن عايدت إبن الأخيرة "محمد" بكلماتٍ من القلب عادت وأكّدت لها أنّ زوجها محمد يحبّها وسيظل مهما كان شكلها ومهما غدت قبيحة، فهي في النهاية حامل بابنه أو بابنته ولا يمكن أن يتخلّى عنها لأنّها ستنجب له "وريث العهد والعرش" وهذا هو السلاح الذي جعلها في الأخير أقوى من قبل بكثير.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك