الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صورة دنيا بطمة وقعت في فخ الترهلات بعد أن ادعت النحافة لأكثر من مرة

هذه اللقطة تكشف خدعتها لنا.

منذ أن أنجبت ابنتها "غزل" إلى هذه الدنيا وضمّتها إلى أحضانها لم تنفك دنيا بطمة عن نشر أجمل صورها وأحلى لقطاتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتؤكّد عن طريقها أنّها لا تزال نجمة النجمات وأحلى الحلويات، أنّها لم تخسر أبداً رشاقتها كما فعلت زميلات لها سبقنها في الولادة والإنجاب ولم تفقد أبداً سحرها وجمال أردافها وتضاريسها كما حصل مع بعض الممثلات أو الفنانات الأخريات.

هي دنيا بطمة التي لم تتوقف أبداً عن الخضوع لجلسات تصويريّة ترتدي فيها القصير والشفاف لتستعرض في نهاية المطاف نحافة خصرها وقوامها الرشيق متباهيةً بنفسها وبقدرتها على المحافظة على وزنها خلال الحمل وما بعده، ولكن يبدو أنّ كل هذا الكمال اتّضح أنّه مجرّد أفكار محسوسة وأنّ كل هذه المثالية مجرّد وهم نجحت النجمة المغربية الأصل التي دافعت عن نفسها وعن المغربيات في أحدث المقابلات معها في خداعنا به وادّعائه أمامنا، وأكبرُ دليلٍ وبرهانٍ على ما نقوله ونزعم به هو الصورة الحديثة التي نشرها لها زوجها محمد الترك عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، لقطةٌ أراد أن يستفز بها كعادته كارهيه ومنتقديه من خلال الإشادة بجمالها ومغازلتها ولكنّه وضعها للأسف وبسببها في موقفٍ محرجٍ أمام الروّاد والنشطاء.

ويا ليتكَ يا محمد أثنيتَ على جمال زوجتك في السر ولم تفضح أمرها بهذه الطريقة، نعم هذا ما يسعنا اليوم قوله أمام الترهّلات التي استعرضتها بطمة التي لا تتوقف الآن عن نشر صورٍ لها من الإجازة الممتعة التي أمضتها في المغرب مع زوجها، هو لحمٌ مترهلٌ نراه بوضوحٍ وجليّةٍ بالقرب من منطقة الإبطين وقعت للأسف نجمتنا الغالية في فخّها من دون أن تعلم بالأمر أو أن تحسب له، لحمٌ يؤكّد أنّها لا تزال تعاني من بدانةٍ أدركت كيف تخفيها عنّا في الماضي فخدعتنا وكذبت علينا واحتالت، بدانةٌ تساءلنا مراراً وتكراراً عن الطريقة التي اعتمدتها لتتخلّص منها وها نحن اليوم نكتشف أنّها لم تتخلّص منها بالفعل كما اعتقدنا وظننّا.

وفي النهاية بعض التمارين الرياضية المكثّفة لشد ترهّلاتها هذه ضروريّة اليوم وكافية لتستعيد صاحبة أغنية "اليوم ابيك"، التي كانت وحدها من هنّأ سعد المجرد على إطلاقه كليب أغنيته الجديدة "Let Go"، رشاقتها المعهودة ونحافتها القديمة التي كانت تتميّز وتتمتّع بها أيام كانت مجرّد متسابقة وهاوية في برنامج "عرب ايدول".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك