الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة سيرين عبد النور بالشعر الأشقر تضج انستقرام: هل فعلا غيرت لوكها؟

صدمت الرواد الذين انقسموا بين من أيد اللون ومن ندد به.

نعلم بأنّها جميلةٌ وفاتنةٌ مهما ارتدت وكيف ما سرّحت شعرها وصففته، ونحن واثقون من أنوثتها وجاذبيّتها ولو أطلّت من دون مكياج عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، فهي بالفعل من أجمل النساء اللبنانيات ومن أكثر الفنانات إثارةً وإغراء في الساحة الفنية العربية حالياً، ونعم اعتدنا عليها بشعرها الأسود وبحاجبيها العريضين وبشفتيها الكبيرتين وبضحكتها الساحرة وبسحر عينيها اللّوزيتين، فهل من المعقول أن نراها في يومٍ من الأيام بطريقةٍ معاكسةٍ لما نقوله وبأسلوبٍ متناقضٍ لوصفنا الحالي هنا؟

سؤالٌ كان لا بد لنا أن نطرحه أمام صورة سيرين عبد النور الجديدة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات، والتي كانت كفيلة بإحداث ضجّةٍ كبيرةٍ بين صفوف الروّاد والنشطاء الذين سارعوا إلى التعليق عليها بسبب مضمونها ومحتواها، نعم هي سيرين التي أطلّت في تلك الصورة بشعرٍ أشقر غيّر بالفعل هويّتها وجعلها تتحوّل إلى إنسانةٍ مختلفةٍ تماماً عن تلك التي نعرفها، لونٌ انقسمت الآراء حياله بين من أحب فأشاد به وبين من ندّد به فاستنكره ومن سارع إلى مطالبتها بعدم اعتماده أبداً وبعدم التفكير به حتّى مجرّد التفكير، والمحافظة بالتالي على اللون الأسمر الذي لا يزال يميّزها عن غيرها من زميلاتها ونظيراتها.

"شقرا او سمرا؟ في ناس بتقلي لازم غير لوك شو رأيكن؟"، هو التعليق الذي أرفقته عبد النور التي أسرتنا بـأجدد لقطةٍ رومانسية لها مع زوجها بصورتها المميزة تلك التي التقطتها بينما كانت في صالون تزيين الشعر الذي تقصده دائماً، هناك حيث ارتأت وضع الشعر الأشقر المستعار لترى تفاعل الناس معها ونسبة من سيحبّه ولترى ما إذا كان يليق بها أم لا وهو اللون الذي لا ندري ما إذا كانت تفكّر جدياً في اعتماده في المستقبل القريب من باب التغيير والتماشي مع آخر صيحات الموضة والأزياء وتسريحات الشعر.

هذا ولا تزال بطلة مسلسل "غريبة" تشعل انستقرام بصورها الرائعة والمميّزة مع أولادها وتحديداً مع إبنها كريستيانو الذي رُزقت به منذ أشهر، لقطات تفاعل معها جمهورها المتوزّع في مختلف أنحاء الوطن العربي طالبين منها تغيير السياسة التي اعتمدتها مع ابنتها "تاليا" ونشر صور أوضح له تظهر فيها ملامحه وتكاوينه كلّها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك