الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صورة: شبيهة امل العوضي تتخطاها بهوسها بالمكياج والجمال المصطنع

ولكن من الأجمل يا ترى؟

إلى امل العوضي نتوجّه اليوم بالكلام لنؤكّد لها وبكل طيبة قلبٍ أنّها ما عادت الوحيدة التي تتميّز بالعينين الكبيرتين والفم المنتفخ والوجنتين المدوّرتين، نعم ما عادت وحدها تتمتّع بشعرٍ طويلٍ من شأنه أن ينسدل على كتفيها وظهرها طِوال الوقت وبأنفٍ مرسومٍ وجبينٍ صافٍ من أي خصلات وشعيرات صغيرة، إلى تلك الممثلة الكويتية التي اتُهمّت مرّة بأنّها تقلّد حليمة بولند نوجّه اليوم رسالتنا لندعوها في إطارها إلى الكف عن التفاخر بجمالها وادّعاء الكمال والمثاليّة والتوقّف عن إيهامنا بأنّها أجمل إمرأة في الوطن العربي كلّه.

هو كلامٌ كان لا بد لنا أن نتطرّق إليه اليوم بعد الصورة التي انتشرت لشابّةٍ سارع الروّاد والنشطاء، كبيراً وصغيراً، إلى التنويه بالشبه الكبير الكامن بينها وبين امل التي يبدو أنّها ستصبح من الآن فصاعداً في المرتبة الثانية من حيث الجمال المزيّف والمصطنع وهوسها بالمكياج، لأنّ تلك المدعوّة "مريم رود" العراقية الأصل تأتي اليوم لتكسحها وتطيح بها وتنال منها بكل سهولةٍ وبساطةٍ وتأتي لتنافسها جمالاً وجاذبيّة ورقياً وأناقة، وذلك استناداً إلى القواسم المشتركة الكثيرة التي تحملانها كلٌ على حدى والتي جعلتهما نسخ طبق الأصل عن بعضهما البعض.

"بيخلق من الشبه أربعين" هو المثل الذي من شأنه أن ينطبق اليوم على العوضي التي صدمتنا منذ فترةٍ بعمرها وعلى شبيهتها التي يُقال أنّها مدوّنة وخبيرة أزياء عراقية صُنّفت ضمن قائمة سيرمو لأبرز 10 شخصيات مؤثرة في الجمال والأناقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، جمالٌ أخّاذٌ ها هي تستعرضه هذه الفتاة بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس بخاصّة إذا ما أردنا وضع صورتها إلى جانب صور نجمتنا الخليجيّة، وأناقةٌ يبدو أنّ الأخيرة هي التي تسرقها من الأولى على أمل أن تصبح أحسن منها وأحلى.

نعم هي الأكسسوارات نفسها التي بإمكان الإثنتين التألّق بها والتميّز وهي طريقة وضع المكياج عينها التي تتكرّر عند النجمتين، ومن هنا نستطيع أن نتأكّد من أنّ العوضي التي تُتّهم دائماً بالتصنّع والتشاوف تتأثّر كثيراً ببعض النجمات والشابات الموجودات في الساحة وتحاول على ما يبدو حذو حذوهنّ واتّباع خطواتهنّ، ولكن بات عليها التنبّه قليلاً وتوخّي الحذر من إمكانيّة البقاء في المرتبة الثانية مقارنةً بهنّ.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك