الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

صورة: طفلا اصالة نصري ورطاها وكشفا عن رقم هاتفها وعنوان منزلها

معلومات مسربة لم يكن من المفروض الكشف عنها بهذه الطريقة.

هي معلومات من المستحيل أن تزوّدها لجمهورها بطريقةٍ علنيةٍ وواضحةٍ وجليةٍ ومن غير الجائز أصلاً الكشف عنها لتصبح في النهاية بمتناول الجميع، وبالتالي بيد الكبير والصغير وبين أيدي الأشخاص الطبيعيين وحتّى المخبولين الذين بإمكانهم الإستفادة منها لدواعي شخصية قد ترتد سلباً على المعني الأول والأخير بها، هي معلومات تتحفّظ من نتحدّث عنها اليوم ألا وهي اصالة نصري على البوح بها تماماً كباقي نجماتنا العربيات وحتّى الأجنبيات لأنّها تحتوي في النهاية على تفاصيل تخصهنّ لوحدهنّ وتشمل حياتهنّ الخاصة التي من الضروري المحافظة عليها وحمايتها بشتّى الطرق والوسائل والأساليب.

كلامٌ كان لا بد أن نبدأ به مقالنا اليوم بعد الصورة الأخيرة والجديدة التي انتشرت لتوأم النجمة السورية التي سبق أن تعرّضت منذ أيامٍ لسخريةٍ بسبب لوكها عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي والتي عاد الروّاد والنشطاء ليتداولوا بها وليتناقلوها بين بعضهم البعض، صورةٌ يطل فيها ولديها وهما يرتديان الزي المدرسي في ما بدا أنّه أول يوم دراسةٍ لهما من هذا العام الجديد الذي انطلقت عجلته منذ أيامٍ في بلداننا العربية، صبيّان نراهما واقفيْن أمام الشخص الذي كان يهتم بتصويرهما والذي لم نتعرّف على هويته وهما يستعرضان على زيّهما بطاقة التعريف الخاصة بهما، بطاقةٌ عادةً ما يضعها أي تلميذ في حال تعرّض لا سمح الله لأي مكروهٍ لكي يتم التعرّف عليه بناءً على إسم أمه وأبيه وأرقام هواتفهما وعنوان سكنه.

معلومات وردت كلّها بطبيعة الحال على هاتين البطاقتين اللتين كانتا معلّقتين بأزياء هذين الصغيرين وهذا ما أثار بلبلةً كبيرة وأحدث ضجة بين صفوف المعجبين والمتابعين، فأن يُكشف النقاب بهذا الأسلوب الواضح عن المكان الذي تعيش فيه والدتهما التي قيل أنّها ألغت بنفسها حفلها الأخير في الساحل الشمالي وعن رقم هاتفها الخاص الذي لا يعلم به أحد إلّا أفراد أسرتها وأقاربها والأصدقاء المقرّبين منها وإدارة مدرسة ولديها، لمسألة ستشكّل خطراً نوعاً ما عليها وعلى عائلتها بخاصة بسبب بعض الأشخاص الحشريين والمهووسين بها الذين سيستفيدون من هكذا معلومات مسرّبة ومهمّة إلى هذه الدرجة.

كيف ستتصرّف صاحبة أغنية "اكتر" التي انفصلت ابنتها مؤخراً عن زوجها بعد زواجٍ دام لأربع سنوات إزاء هذا الموضوع الحساس، وهل ستغيّر رقمها يا ترى بعد أن علم الجميع به؟ هل ستتركه متاحاً بهذا الشكل ومتوفراً بهذه الطريقة العشوائية والعبثية على الإنترنت؟ أسئلةٌ لا بد أن تتحرّك صاحبة الشأن بسرعةٍ لاستدراكها والتصرّف بطريقةٍ رصينةٍ ومتّزنةٍ للرد عليها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك