صورة: علاقة Justin Bieber و Selena Gomez تثير الملل والاشمئزاز

بات من المستحيل في هذه الأيّام أن نفهم نوع العلاقة القائمة بين الفنان الكندي جاستن بيبر والنجمة الأميركيّة سيلينا جوميز .

هل هي نزوة يمرّان بها كلّما اشتاقا إلى بعضهما البعض، أم حبٌّ بالفعل سيتبلور في خطواتٍ ثابتة في المستقبل؟

ففي الوقت الذي وصل بيبر وجوميز معاً إلى باريس بمناسبة أسبوع الموضة هناك، لم تمرّ هذه المناسبة في ظلّ أجواءٍ من الحبّ والغرام!

في الواقع، إلى جانب عارضة الأزياء العالمية كيندال جينير، شقيقة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ، أمضى بيبر وقته كلّه، متجاهلاً تماماً وجود سيلينا!

وفور أن علت هناك شائعة إنفصالهما من جديد، حتّى قام جاستن ونشر على حسابه على انستقرام صورة مؤثّرة له ولسيلينا، ما لبث أن حذفها على الفور.

إذاً استطاع جاستن، البالغ من العمر 20 سنة، أن يعيد إحياء الشائعات التي غالباً ما تلفّ علاقته بسيلينا جوميز، البالغة من العمر 22 سنة، من خلال هذه الصورة التي تقوم فيها سيلينا بتقبيل كتف حبيبها بيبر.

وككلّ مرّة، قام جاستن وألغى هذه الصورة على الفور، وهذا ما يؤكّد صعوبة تحديد نوع العلاقة بينهما. أمن خلال هذه الصورة أراد أن يؤكد متانة الحبّ الذي يجمعه بسيلينا أم أنها وسيلة غير مباشرة ليتوجه فيها إلى حبيبته ويعلن حبّه لها وأنّه لا يزال يريدها إلى جانبه؟

ويُذكر أنّ سيلينا جوميز كانت قد توقفت مؤخراً عن تتبّع جاستن على حسابه على انستقرام.

في سياقٍ آخر، وفي الوقت الذي يتحضّر فيه بيبر للعودة إلى الساحة الفنّية، (فآخر ألبوم له Journals يعود إلى ديسمبر 2013)، يتواجد حالياً في إجازة مع والده، جيريمي بيبر، ويبدو أنّه سعيد جداً، فعلى حسابه على تويتر، كتب جاستن "إنني محظوظ لأنني أجوب العالم كلّه"!.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك