الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

صورة غريبة: سعد المجرد خرج من المنزل مبللاً؟

أم أنها صيحة جديدة أراد الترويج لها؟

بغض النظر عن أزيائه وملابسه التي لا يزال يثير الجدل بسببها وعن طريقها، بخاصّة وأنّه لا ينفك عن نشرها وتشاركها معنا عبر حسابه الرسمي الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، ها هو سعد المجرد يعود اليوم من جديد ليتصدّر عناويننا الأولى بفضل لوكاته وإطلالاته الجديدة والحديثة التي يدهشنا بها ويفاجئنا بواسطتها، لوكٌ لم يتمحور هذه المرّة على الملابس والثياب إنّما على تصفيفة الشعر التي أتت غريبة بعض الشيء وعجيبة للغاية.

نعم نحن نحكي بالتأكيد عن تلك اللقطة التي يطل فيها النجم المغربي في صورة سيلفي وهو يرتدي اللون الأسود من رأسه حتّى أخمص قدميه، تلك الصورة التي بدا فيها مبلّل الشعر وكأنّه استحم وما لبث أن خرج من منزله أو بالأحرى من مكان إقامته في فرنسا بهذا الشكل وهذا الأسلوب، غير مبالٍ بالتعليقات التي يرفقها البعض بصورته تلك وبالسخرية التي قد يقع في فخّها بخاصة وأنّ الجمهور العربي اعتاد عليه هو الذي حكى مؤخراً ولأول مرّة عذابه أيام السجن بأحسن حالاته وأجمل إطلالاته.

أهي صيحةٌ جديدةٌ وموضةٌ مميّزةٌ أراد الترويج لها والتسويق عن طريق "انستقرام" ليكون الرائد من جديد في ما يتعلّق بتسريحات الشعر ولو لم يتقبّلها البعض؟ هل بالفعل استحم وخرج مباشرةً بعد ذلك إلى الشوارع والطرقات وارتأى أن يصوّر نفسه وهو على طبيعته وعفويّته فلم يتوقّع أن تأتي وجهات النظر وردّات الفعل متفاوتة بهذه الطريقة المفاجئة؟ هي الأسئلة التي من شأننا أن نطرحها اليوم على صاحب الشأن والعلاقة بخاصة وأنّ أزياءه غدت في الآونة الأخيرة مثيرة للتساؤلات والجدل كثيراً.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الموضوع، يذكر أنّ المحامي المتكفّل بمساعدة المجرد في محنته التي لم تنتهِ بعد للأسف الشديد قد رفض رفضاً قاطعاً سفره إلى المانيا من أجل استلام الجائزة التي فاز بها والتي سيضمّها إلى جعبته وإلى مشواره الفني، وهي جائزة أفضل فنّان مغربي لعام 2017 ضمن حفل "Daf BAMA Music Awards" يبدو أنّ مدير أعماله قد ذهب شخصيّاً ليحصل عليها بالنيابة عنه لكي لا تعتبر الشرطة الفرنسية سفره إلى هناك ومغادرته فرنسا كنوعٍ من الهروب بعد إزالة السوار الإلكتروني الذي كان مُجبراً على وضعه منذ البداية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك