الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو

صورة فستان مايا دياب قصير جداً: هل ما نراه سروالها الداخلي؟

أم مجرد ظل الكاميرا؟

اعتدنا على فساتينها القصيرة التي تختارها من أجل أن تسحرنا بساقيْها المثيرتين، تعوّدنا على أزيائها الفاضحة التي تنتقيها من أجل أن تُبهرنا بمفاتنها وتضاريسها المغرية والجذابة، هي مايا دياب التي لا تتأخّر أبداً بلفت انتباهنا إليها لتتصدّر عناويننا الأولى وتغدو على كل لسانٍ عندما تشارك في السهرات الخاصة التي تُدعى إليها وفي المناسبات العامة التي تنضم إليها.

وفي إطار العشاء الذي لا نعرف أين أُقيم أو حتّى مع من أمضته لم يختلف الموضوع بتاتاً عنّا، فهي التي أثارت الجدل بعد الجلسة التصويرية التي خضعت لها مع ابنتها "كاي" عادت لترتدي أمامنا فستاناً أسود قصيراً جداً كالعادة بالتأكيد زادها كلاسيكية وجمالاً وأنوثة بطبيعة الحال بالطبع، ولكنّه كشف على ما يبدو النقاب عن جزءٍ إمّا لم تكن تنوي أبداً إظهاره أو تعمّدت وتقصّدت إبانته بأسلوب جلوسها وتمايلها أمام الكاميرا.

"هل ما نراه أمامنا هو سروال داخلي أم منطقتها الحميمة؟"، هو السؤال المعضلة الذي نسارع اليوم إلى طرحه على صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي أمضت منذ أيام وقتاً ممتعاً للغاية مع مدير عام قوى الأمن الداخلي الجديد عماد عثمان، على أمل أن ترد علينا وتوضّح لنا المسألة كلّها، فهي كانت جالسة بطريقةٍ إباحيّة بعض الشيء ولم تتنبّه أبداً إلى قصر ثوبها الذي يبدو أنّها وقعت في فخّه بسبب ساقيها اللتين كانتا مفتوحتين قليلاً فكشفتا عن أمرٍ غريبٍ لا ندري ما إذا كان مجرد سروالها الداخلي أم منطقتها الحساسة.

كانت تضحك من كل قلبها وتضع يديها على أنفها وفمها فلم تنظر بطريقةٍ مباشرة أمام الكاميرا ولم نتمكّن بالتالي من رؤية مكياجها وجمالها، وهنا أيضاً عادت واستعانت بالخصل المستعارة لتطويل شعرها الذي كانت قد قصّته منذ فترة والتي يبدو أنّها اشتاقت إليه كثيراً، ولكنّها أجادت في المقابل استعراض أكسسواراتها المرصّعة بالألماس التي تلاءمت تماماً مع زيّها الأسود الذي أشاد به الجمهور ومدح في خانة التعليقات التي تركتها هذه المرّة متاحة ومتوفّرة لهم.

أنوثةٌ ممزوجة بإثارةٍ خيالية، جمالٌ ممزوجٌ بإباحيّةٍ لا مثيل لها، جاذبيّة فتّاكة لم نتمكّن للأسف من رصدها بالكامل ولكن هذا ما كان مقصوداً بالتأكيد من صاحبة أغنية "كده برضه" وهو العمل الذي تربّع على عرش المراتب الأولى منذ فترة في سياق سباق الأغاني، هي التي أرادت أن ننظر فقط إلى فستانها وإلى تصميمه ولونه وهذه "الفتحة" التي أثارت الجدل والتساؤلات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع