صورة كيم كارداشيان عارية على غلاف مجلة GQ

غالباً ما يكون اليوم التالي بعد سهرةٍ طويلة، متعباً بالنسبة للكثير من النجمات!

ولكن هذا لا ينطبق أبداً على نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

وهذا ما أثبتته يوم الأربعاء 3 سبتمبر في لندن، عندما تألّقت بالكامل للظهور في إحدى المقابلات الإذاعيّة.

بأناقتها المعهودة وبرفقة زوجها كاني ويست، استفادت كيم من هذه المقابلة أيضاً لتظهر على غلاف مجلة GQ في عددها الجديد.

في الواقع، قامت والدتها، كريس جينير، بنشر الصورة التي تطلّ فيها على الغلاف على حسابها على انستقرام.

وعلى الرغم من أننا لا نرى سوى وجه كيم في هذه الصورة المنشورة، إلّا أنها هي تعرّت بالكامل أمام الكاميرا وعلى السرير، لتخضع لجلسة تصويريّة، سيكتشفها الجمهور في العدد الصادر في اكتوبر 2014.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مجلة GQ هي مخصصة فقط لشخصيات العام، والتي تُعتبر كيم واحدة منها.

ففي الواقع، حصلت كيم كارداشيان يوم الثلاثاء 2 سبتمبر، وتحت أنظار زوجها، كاني ويست، على جائزة إمرأة العام.

وفي اليوم التالي، وكما نرى في الصور، لا تُظهر والدة الصغيرة نورث (البالغة من العمر سنة) أي تعب أو إرهاق وهي متواجدة في استوديوهات إذاعة BBC Radio 1.

ويُذكر أنّه بعد هذه الأمسية، إفترق كيم كارداشيان وكاني وسيت! فالمغني البالغ من العمر 37 سنة، توجّه إلى استراليا ليعيد استئناف جولته الفنية هناك.

أما بالنسبة لباقي أعضاء عائلة كارداشيان، فكيندال مثلاً تتحضّر لأسبوع الموضة في نيويورك (لربيع – صيف 2015). ففي أي عروض ستشارك هذه الشابة البالغة من العمر 18 سنة؟ جوابٌ سنكتشفه في الأيام المقبلة...

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك